قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي: اعتقلت الشرطة الهندية الاربعاء راهول غاندي الذي يعتبر رئيس الحكومة المقبل، خلال مظاهرة لمزارعين في ولاية يوتار براداش كانوا يحتجون على مصادرة اراضيهم لشق طريق سريع.

وذكرت وكالة انباء تراست اوف اندنيا ان وريث سلالة غاندي السياسية وضع في السجن الاحترازي. ومن ناحيته، قال مسؤول في الشرطة المحلية للوكالة ان quot;راهول وضع اعتقل وسيمثل امام القضاءquot; اليوم الخميس.

واعتقل غاندي (40 عاما) في قرية بولاية يوتار براداش بالقرب من نيويودلهي كانت الشرطة اقتحمتها الاثنين الماضي بعد مصادمات دموية مع مزارعين كانوا يطالبون بتعويضات اكبر مما دفع لهم لقاء مصادرة اراضيهم. وقتل في المصادمات اثنين من رجال الشرطة ومزارع.

واوضحت الوكالة ان غاندي قال للمتظاهرين قبل اعتقاله quot;اشعر بالخجل لان اكون هنديا بعد الذي شاهدته مما حصل هناquot; مضيفا ان quot;حكومة (يوتار براداش) ارتكبت هنا فظاعات ضد شعبهاquot;.

يشار الى ان رئيس حكومة هذه الولاية هو خصم لدود لغاندي.

وراهول غاندي هو نجل رئيسة حزب المؤتمر الحاكم صونيا غاندي وينتمي الى سلالة اول رئيس حكومة بعد استقلال الهند جواهر لال نهرو.