قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب رئيس اركان الجيش البريطاني الجنرال ديفيد ريتشاردز من الحلف الاطلسي زيادة الضغط على العقيد معمّر القذافي من خلال عملية عسكرية اكثر كثافةquot;.


لندن: طلب رئيس اركان الجيش البريطاني الجنرال ديفيد ريتشاردز من الحلف الاطلسي تكثيف غاراته الجوية على ليبيا quot;لزيادة الضغطquot; على العقيد معمر القذافي، وذلك في مقابلة نشرتها الاحد صحيفة صنداي تلغراف.

وقال الجنرال ريتشاردز ان quot;الخناق يضيق على القذافي الا اننا بحاجة الى زيادة الضغط من خلال عملية عسكرية اكثر كثافةquot;، مطالبا بquot;توسيع نطاق اهدافquot; الحلف الاطلسي في ليبيا.

واضاف quot;الحملة العسكرية حتى الان تعتبر نجاجا له دلالاته بالنسبة للحلف الاطلسي وحلفائنا العرب. لكن علينا فعل المزيد (...) اذا لم نرفع وتيرة عملياتنا الان، هناك خطر ان يفضي النزاع الى بقاء القذافي في الحكمquot;.

وتابع ريتشاردز quot;حاليا، الحلف الاطلسي لا يهاجم البنية التحتية في ليبيا. لكن اذا ما اردنا زيادة الضغط على نظام القذافي فعندها سيكون علينا التفكير في زيادة مروحة الاهداف التي يمكننا ضربهاquot;.

واعلن quot;اننا لا نستهدف القذافي مباشرة لكن اذا ما صودف وجوده في مركز قيادة وتحكم يتعرض لضربة من الحلف الاطلسي ويقتل، فهذا سيحصل ضمن اطار قواعدquot; الاشتباك.

ولفت ريتشاردز الى ان quot;علينا تضييق الطوق لنظهر للقذافي ان الامر انتهى وعليه الرحيلquot;.

وتولى الحلف الاطلسي نهاية اذار/مارس قيادة عمليات الائتلاف الدولي التي انطلقت في 19 اذار/مارس على ليبيا لوقف اعمال العنف ضد المدنيين واقامة منطقة حظر جوي بتفويض من الامم المتحدة.

وتتعرض العاصمة الليبية والمدن المجاورة لغارات شبه يومية من الحلف الاطلسي.