قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء ان الجيش الاميركي يقدم قنابل وقطع غيار للحلفاء الذي يعملون بقيادة الحلف الاطلسي في شن ضربات على ليبيا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون ديف لابان في رسالة الكترونية quot;قدمنا معدات بما في ذلك ذخائر الى الحلفاء والشركاء الذين يشاركون في العمليات بليبياquot; منذ الاول من نيسان/ابريل.

وهي المرة الاولى التي يؤكد فيها البنتاغون علنا تقديم ذخائر الى حلفائه في الحلف الاطلسي في حين تحدثت معلومات عن نقص في بعض القنابل وقطع الغيار لدى بعض الحلفاء.

واضاف لابان ان الولايات المتحدة قدمت للحلف الاطلسي منذ توليه في الاول من نيسان/ابريل قيادة الحملة في ليبيا، بما قيمته 24,3 مليون دولار من quot;قطع الغيار والذخائر والدعم التقنيquot;.

وجاء هذا الاعلان في وقت علت اصوات في الحلف الاطلسي لتؤكد ان هدف الحلف الذي يتولى العمليات في ليبيت منذ 19 اذار/مارس بمهمة من الامم المتحدة هو رحيل معمر القذافي.

إلى ذلك، دوت اربعة انفجارات مساء الاربعاء في العاصمة الليبية التي تعرضت منذ يومين لغارات جوية مكثفة من طائرات الحلف الاطلسي الذي شن في وقت سابق غارات على مدينة نالوت (غرب)، حسب ما ذكرت وكالة الانباء الليبية.

وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان اربعة انفجارات دوت عند الساعة 00,00 (22,00 تغ الاربعاء) بالقرب من وسط المدينة ولكنه لم يستطع تحديد الموقع الذي استهدفه القصف.

وواصلت طائرات حربية التحليق فوق العاصمة.

وذكرت وكالة الانباء الليبية في وقت سابق ان غارات للحلف الاطلسي استهدفت quot;مواقع مدنية وعسكريةquot; في نالوت التي تبعد 230 كلم الى غرب طرابلس في منطقة جبل نفوسة التي كانت قبل عدة اسابيع مسرحا لمواجهات بين الثوار الليبيين وكتائب العقيد معمر القذافي.

وتعرض قطاع باب العزيزية حيث مقر العقيد القذافي بالقرب من وسط العاصمة الليبية الى غارات مكثفة من قبل الحلف الاطلسي الاثنين ومساء الثلاثاء.

واوقع القصف ثلاثة قتلى و150 جريحا، حسب النظام.