قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: أصيب شخصان على الاقل مساء الخميس في مشادات بين شرطة مكافحة الشغب ومتطفرين صرب قوميين في نوفي ساد (شمال صربيا) كانوا يحتجون على اعتقال القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش كما افادت وكالة بيتا.

ووقع الحادث عندما حاول نحو 500 متظاهر اقتحام مبنى الحزب الديمقراطي الذي ينتمي اليه الرئيس بوريس تاديتش. واثر الحادث تفرق المتظاهرون قبل ان يتجمع منهم مئة فقط في وسط نوفي ساد حيث ظلوا حتى الساعة 22:30 (20:30 تغ).

ويعتبر العديد من القوميين الصرب ملاديش بطل حرب البوسنة (1992-1995). من جهة اخرى اعلن وزير الداخلية الصربي ايفتشا داسيتش مساء الخميس ان ملاديتش لم يكن يستخدم هوية مزورة كما افادت بعض وسائل الاعلام الصربية قبل ظهر الخميس.

وصرح الوزير لقناة ار.تي.اس التلفزيونية العامة quot;ليس صحيحا ان راتكو ملاديتش كان يستخدم هوية مزورة، لقد عثر عنده خلال اعتقاله على بطاقة هوية قديمة وكذلك وثيقة عسكرية باسمهquot;. واضاف quot;كان لديه مسدسان لكن لم تتح له الفرصة لاستعمالهما وبالتالي لم يتم استخدام القوةquot; خلال اعتقاله.

واعتقل خمسة اشخاص اخرين خلال عملية اعتقال ملاديتش لكن اخلي سبيلهم بعد استجوابهم كما اضاف الوزير. وتجمع نحو مئة شاب لفترة قصيرة مساء الخميس في وسط بلغراد احتجاجا على اعتقال القائد العسكري السابق قبل ان يتفرقوا دون حادث يذكر.

ورفع المتظاهرون اعلاما صربية مرددين اسم راتكو ملاديتش واحد شعاراته quot;سكين (للذبح) وحبل (للشنق) في سربرينيتساquot; الذي كان يردده القوميون المتطرفون في اشارة الى مذبحة سربرينيتسا التي يلاحق بها القضاء الدولي راتكو ملاديش.

وانتشرت وحدات عديدة من شرطة مكافحة الشغب في وسط العاصمة الصربية تفاديا لاي طارئ. وقالت الشرطة انها اوقفت 35 شخصا خلال التظاهرة. واعلن قائد الشرطة الصربية ميلوراد فيليوفيتش quot;ارتفاع درجة الاستنفار الامنيquot;.

واوضح انه تم تعزيز انتشار الشرطة خصوصا امام مؤسسات الدولة والسفارات والبعثات الدولية. واعلن عدة مسؤولين صرب الخميس انهم يتوقعون اضطرابات في البلاد اثر اعتقال ملاديتش. وقد شارك الالاف في التظاهرات التي تلت اعتقال زعيم صرب البوسنة السياسي رادوفان كرادجيتش في تموز/يوليو 2008 وقتل احدهم خلالها.