قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الخميس ان روسيا تعارض اي قرار في الامم المتحدة حول سوريا، مشيرا الى ان هذه المبادرة من شانها ان تزيد الوضع خطورة في هذا البلد.
وقال المتحدث الكسندر لوكاشيفيتش في تصريح لوكالة انترفاكس للانباء، ان quot;روسيا تعارض، كما تم الاعلان عن ذلك مرارا على مستوى الرئاسة، اي قرار في مجلس الامن حول سورياquot;.

واضاف ان quot;الوضع في هذا البلد لا يشكل في رأينا تهديدا للامن والسلم العالميينquot;.
واشار لوكاشيفيتش الى ان هذا القرار قد يؤدي الى quot;مزيد من التصعيد للوضع الداخليquot; في سوريا.

وتأتي هذه التصريحان فيما تعمل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة على حمل مجلس الامن التصويت على قرار حول سوريا من شأنه تحفيز روسيا والصين على استخدام حقهما في النقض.
وقد اعدت مشروع القرار فرنسا وبريطانيا والمانيا والبرتغال. وهو يدين العنف الذي يمارسه نظام الرئيس بشار الاسد ويطلب منه تسهيل وصول فرق المساعدة الانسانية الى المدن السورية.

وتعتبر سوريا اقرب حليف لروسيا في الشرق الاوسط.