قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: حيا الامين العام لحزب الله حسن نصرالله اليوم الاثنين quot;مقاومة وشجاعةquot; الفلسطينيين والسوريين الذين شاركوا في المواجهة عند حدود هضبة الجولان الاحد، معتبرا ان دماء من سقط منهم برصاص اسرائيلي quot;يفضح الادارة الاميركية وحقيقة التزامها المطلق باسرائيلquot;.

وقال نصرالله في كلمة القاها عبر شاشة في مؤتمر عقد في بيروت حول فكر مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية علي خامنئي، quot;لا بد من ان نتوقف باجلال واحترام وتقدير كبير امام اولئك الشباب المجاهد والمقاوم والشجاع والباسل من الفلسطينيين والسوريين الذين احتشدوا عند حدود الجولان السوري المحتلquot;.

واضاف ان quot;اصرارهم على الحضور والمشاركة والتحدي والمواجهة والتصدي وسقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى يشكل رسالة واضحة للتصميم والعزم الموجود في هذه الامة وكشفا جديدا لحقيقة الحكومات الغربية وخصوصا الادارة الاميركية التي تطمح بمصادرة الثورات العربية وخداع عقول الشباب العربيquot;.

وقال نصرالله ان quot;هذا الدم جاء من جديد ليفضح الادارة الاميركية ومواقفها وخلفياتها ومنطلقاتها وليؤكد التزامها المطلق باسرائيلquot;.

وانتقد الامين العام لحزب الله اعلان واشنطن ان ما جرى بالامس عند الحدود quot;هو دفاع مشروع عن النفسquot;، وقال quot;هذه هي اميركا التي تحدثنا عن حقوق الانسان والكرامة والحرية (...) لا ادانة ولا لوم لاسرائيل بل بالعكسquot;.

ورأت وزارة الخارجية الاميركية الاحد وجوب quot;تفادي اعمال استفزازية مماثلةquot; لما حصل الاحد، مشددة على ان quot;من حق اسرائيل، اسوة بكل الدول ذات السيادة، ان تدافع عن نفسهاquot;.

وقتل 23 شخصا واصيب المئات بجروح الاحد في اطلاق نار من الجيش الاسرائيلي على متظاهرين حاولوا عبور الحدود في هضبة الجولان السورية المحتلة خلال احياء ذكرى حرب حزيران/يونيو 1967.

وكان مئات من المتظاهرين تمكنوا في 15 ايار/مايو، في ذكرى النكبة، من اجتياز السياج الحدودي بين اسرائيل وسوريا وتحديدا في بلدة مجدل شمس وقتل منهم اربعة، بينما قتل في اليوم نفسه ستة متظاهرين برصاص اسرائيلي على الحدود مع لبنان.