قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: ندد كتاب ومثقفون فلسطينيون الاربعاء بما يتعرض له الشعب السوري من quot;ابشع انواع القمع والاضطهادquot;، متهمين النظام السوري بانه quot;يفتك بمواطنين عزل يطالبون بالحريةquot;.

وقال المثقفون في بيان وصلت وكالة فرانس برس نسخة منه ان الشعب السوري يتعرض quot;لابشع انواع القمع والاضطهاد من اجهزة النظام السوري الذي يفتك بمواطنين عزل يطالبون بالحرية والكرامةquot;.

واضافوا quot;كل هذا يجري وسط الصمت الرسمي العربي والتلكؤ البائس للمؤسسة الثقافية العربية، هذا التلكؤ المشوب بالتشكيك بأهلية المجتمع السوري والتقليل من شأن أهمية حريته وجدارته بهاquot;.

وتابع المثقفون quot;إننا نحن الموقعين على هذا البيان من الكتاب والمثقفين الفلسطينيين لا نجد موقعنا إلا إلى جانب الشعب السوري وحقه البديهي في العيش بحرية وكرامة في سوريا ديموقراطية تعددية وموحدةquot;، لافتين الى ما يتعرض له الشعب السوري من quot;اعمال قتل وحصار وقصف للمدن وتجويعها، وتصاعد حملات الاعتقال والتصفيات الجسدية التي تشنها اجهزة النظام متنقلة من شمال سوريا الى جنوبهاquot;.

واكد البيان ان quot;سوريا الحرة والديموقراطية هي ما تحتاجه فلسطين والأمة وليست سوريا المقهورة والمثخنة بدماء أولادهاquot;.

من جهة اخرى، اعلن المثقفون الفلسطينيون رفضهم quot;الزج باسم فلسطين وقضيتها والمتاجرة بدم ابنائها لتبرير عقود طويلة من اضطهاد السوريين ومصادرة حرياتهم وزج خيرة ابنائهم في اقبية الامن وغياهب المعتقلاتquot;.

ووقع البيان نحو ستين كاتبا وفنانا واكاديميا واعلاميا ومخرجا ويتم توزيعه على مزيد من المثقفين الفلسطينيين للحصول على تواقيعهم.

وتشهد سوريا منذ منتصف اذار/مارس انتفاضة شعبية غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الاسد ادى التصدي لها بوسائل القمع الى اكثر من 1100 قتيل وفق منظمات حقوقية.