قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جانب من أحداث إمبابة الطائفية في مصر

قررت نيابة أمن الدولة العيا في مصر سجن ضابط موساد إسرائيلي 15 يوما على ذمة التحقيق، مؤكدة أنه تواجد في ميدان التحرير خلال الثورة وكذلك في أحداث إمبابة.


القاهرة: كشف التحقيقات المصرية ان ضابط الموساد الاسرائيلي المقبوض عليه بتهمة التخابر على مصر عن تواجده في ميدان التحرير خلال احداث ثورة ال25 من يناير وكذلك في أحداث الفتنة الطائفية بمنطقة امبابة وتظاهرات واعتصامات شهدتها منطقة ماسبيرو بالقاهرة.
وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط أن جهاز المخابرات المصرية استطاع جمع أدلة ادانة ضد الضابط الاسرائيلي وذلك بتصويره في ميدان التحرير.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا اليوم حبس الضابط ايفرلان غرين لمدة 15 يوما على ذمة تحقيقات بتهمة التخابر على مصر بغية الاضرار بمصالحها الاقتصادية والسياسية.
ووفقا لوكالة الشرق الاوسط فقد تمكن جهاز المخابرات المصرية من ضبط الضابط الاسرائيلي بحضور فريق من محققي نيابة أمن الدولة العليا حيث ضبط معه جهاز كمبيوتر محمول واسطوانات مدمجة (سي دي) ووحدة تخزين رقمية متنقلة (فلاش ميموري) كان يستخدمها في أعمال التخابر.

وأشارت المعلومات الاولية الى أن الضابط كان يقدم نفسه لشباب الثورة وأهالي امبابة وشباب الأقباط أمام ماسبيرو quot;على انه صحافي غربي يقوم بأداء مهامه الصحافية.
وذكرت الوكالة المصرية أن جهاز المخابرات العامة قدم لنيابة أمن الدولة العليا الأدلة التي تثبت وجود دور لرجل الموساد في تحريك بعض الأحداث في مصر اضافة الى استعانته بعدد من المصريين الذين quot;اعترفوا تفصيليا بالعديد من الحقائق الخطيرةquot; التي ستكشف حقيقة الدور الاسرائيلي في بعض الأحداث التي شهدتها البلاد أخيرا.