قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: إعتبر الرئيس السابق للموساد، جهاز الاستخبارات الاسرائيلية، مئير داغان ان هجوما جويا اسرائيليا على منشآت نووية في ايران سيكون quot;حماقةquot;، كما ذكرت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية السبت.

وهذا الموقف يخالف موقف المسؤولين الاسرائيليين الذين لم يستبعدوا الخيار العسكري للقضاء على البرنامج النووي الايراني في حال فشل الجهود الدولية. وتعتبر اسرائيل بالفعل ان طموحات ايران النووية تشكل تهديدا لها.

وبحسب داغان، فان مثل هذا الهجوم قد quot;يشعل المنطقةquot; من دون ان يتوصل الى وضع حد لبرنامج ايران النووي الذي يبقى وقفه هدفا ضروريا في نظره.

وكان داغان الذي ادلى بهذه التصريحات الجمعة في مؤتمر عام في الجامعة العبرية في القدس، ادلى بتصريحات في هذا المعنى سابقا، وانما في جلسة مغلقة وبطريقة اقل انتقادا في كانون الثاني/يناير اثناء احتفال انتقال السلطات الى خلفه تامير باردو.

واكد انذاك ان هجوما ضد ايران لا يمكن تبريره الا اذا كان الملاذ الاخير، وهذا غير قائم الان نظرا الى ان ايران لن تمتلك قدرة نووية قبل 2015 على حد رايه.

وتتهم اسرائيل والدول الغربية ايران بالسعي الى امتلاك السلاح النووي تحت غطاء برنامج نووي مدني، وهو ما تنفيه طهران.