قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعارض الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الاسرائيلية هجوما اسرائيليا على ايران في هذه المرحلة.


القدس: اعتبر الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الاسرائيلية (الموساد) مئير داغان ان هجوما اسرائيليا على المنشآت النووية في ايران غير مبرر في هذه المرحلة، كما ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة الجمعة.

وادلى داغان بهذه التصريحات اثناء مراسم تسليم الصلاحيات الى خلفه تامير باردو مساء الخميس في المقر العام للموساد.

واكد انه لا تبرير لمثل هذا الهجوم الا اذا كان بمثابة الورقة الاخيرة، معتبرا ان الوضع الحالي ليس كذلك نظرا لان ايران لن تملك، على حد رايه، قدرة نووية قبل 2015 استنادا الى سلسلة تاخيرات.

وكان داغان اعتبر في الماضي انه ينبغي ان لا تشن اسرائيل عملية عسكرية ضد ايران quot;الا اذا كانت تحت حد السكينquot;.

وفي كانون الاول/ديسمبر، اعلن وزير الشؤون الاستراتيجية موشي يعالون ان quot;صعوباتquot; يواجهها البرنامج النووي الايراني في الاونة الاخيرة أخرت لسنوات عدة احتمال توصل ايران الى صنع القنبلة الذرية.

وتتهم الولايات المتحدة وقسم من المجتمع الدولي ايران بالسعي الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني، وهو ما تنفيه طهران.

وتقول اسرائيل ان الطموحات النووية لايران تشكل تهديدا لها، ولم يستبعد مسؤولون اسرائيليون اعتماد الخيار العسكري للقضاء على البرنامج النووي الايراني.

وتتهم ايران باستمرار اسرائيل بالتجسس على برامجها النووية والعسكرية ويؤكد المسؤولون الايرانيون، وبينهم الرئيس محمود احمدي نجاد، ان اسرائيل محكومة quot;بالزوالquot;.