قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حددت محكمة استئناف القاهرة 15 يناير المقبل لبدء محاكمة المتهمين في قضية التخابر لصالح إسرائيل.


القاهرة: أعلن رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار السيد عبد العزيز عمر اليوم تحديد جلسة 15 يناير المقبل لبدء محاكمة المتهمين الثلاثة في قضية التخابر لحساب جهاز المخابرات الاسرائيلي (الموساد). وقال المستشار عمر في بيان ان محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارىء برئاسة المستشار جمال الدين صفوت رشدي ستتولى النظر في القضية.

واتهمت النيابة المتورطين الثلاثة بأنهم خلال الفترة من مايو 2008 وحتى أول أغسطس 2010 تخابروا مع عملاء يعملون لحساب اسرائيل بقصد الاضرار بالمصالح القومية لمصر حيث اتفق المتهم طارق عبدالرازق أثناء وجوده بالخارج مع ضابطين اسرائيليين على العمل لصالح (الموساد) وامدادهما بالتقارير والمعلومات للاضرار بالمصالح المصرية.

وقد أدلى المتهم باعترافات تفصيلية تتعلق باللقاءات التى جرت بينه وبين رجال الموساد في عدد من الدول وهي الهند والصين وتايلاند وكمبوديا ونيبال ولاوس مكاو وأقر أيضا بتلقيه تعليمات منهم للعمل على انتقاء واستقطاب عناصر سورية ولبنانية ومصرية للتعاون مع الموساد.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد سلمت اليوم أوراق وملف قضية التخابر الى محكمة استئناف القاهرة بعد أن تم اعلام المتهم الأول في القضية طارق عبد الرازق حسين (37 عاما) صاحب شركة استيراد وتصدير بقرار الاتهام والذي تضمن احالة ضابطي الموساد الهاربين ايدي موشيه وجوزيف ديمور الى المحكمة.

وضم ملف القضية قرار الاتهام وأمر الاحالة وتحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في القضية مع المتهم ومذكرة التحريات الأمنية وأسماء شهود اثبات التهم ضد المتهمين وافاداتهم وكذلك الأحراز المضبوطة في القضية وغيرها من الأدوات التي استخدمها المتهم المحبوس طارق عبدالرازق في عمليات التخابر.