قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن البيت الابيض الاربعاء ان ميشال اوبام، زوجة الرئيس الاميركي باراك اوباما، ستلتقي في جنوب افريقيا عددا من المسؤولين الرئيسيين الذين قادوا عملية التصدي للفصل العنصري وستزور الاماكن الرمزية لهذه العملية خلال زيارتها جنوب افريقيا الاسبوع المقبل في اطار جولة على افريقيا الجنوبية.

وستزور ميشال اوباما من 20 الى 26 حزيران/يونيو على التوالي بريتوريا وجوهانسبورغ والكاب في جنوب افريقيا ثم بوتسوانا. وسيرافقها عدد كبير من افراد عائلتها ولكن ليس زوجها.

وحسب البرنامج الذ نشره مكتب ميشال اوباما الاربعاء فان هذه الجولة التي ستتركز حسب البيت الابيض على مواضيع quot;الشباب والتربية والصحة والرفاهيةquot; ستشمل ايضا اماكن رمزية للتصدي للفصل العنصري.

وبعد ان تلتقي زوجة الرئيس جاكوب زوما في 21 حزيران/يونيو في بريتوريا، غداة وصولها الى البلاد، سوف تتوجه ميشال اوباما الى مقر مؤسسة نلسون مانديلا في جوهانسبورغ وتلتقي غراكا ماتشل زوجة الزعيم السابق ضد الفصل العنصري.

وبالمقابل، من غير المقرر حتى الان ان تلتقي مانديلا البالغ من العمر 92 عاما ووضعه الصحي ليس مستقرا. وسترافق السيدة الاميركية الاولى ابنتاها ساشا ومايلا وكذلك والدتها ماريان روبنسون واثنان من ابناء شقيقها وهي ستزور ايضا متحف الفصل العنصري في جوهانسبورغ.

وفي 22 حزيران/يونيو، ستزور كنيسة سويتو في ضاحية جوهانسبورغ حيث قتلت الشرطة طفلا في الثانية عشرة من العمر عام 1976 ومعه اصبحت هذه الكنيسة احد رموز المعركة ضد نظام الفصل العنصري.

وفي اليوم التالي ستزور ميشال اوباما الجزيرة السجن سابقا روبن ايلاند في خليج الكاب حيث امضى مانديلا 18 عاما من اصل 27 وراء القضبان. وسوف تلتقي في هذه المدينة الاسقف السابق ديزمونت توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1984 بعد عشر سنوات على سقوط النظام العنصري.

وتختم السيدة الاميركية الاولى جولتها في افريقيا الجنوبية بزيارة بوتسوانا من 24 الى 26 حزيران/يونوي. وقد اشاد البيت الابيض بquot;الاستقرار الديموقراطيquot; في هذا البلد.