قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قالت الادارة الاميركية ان العملية العسكرية والانسانية في ليبيا كلفت الولايات المتحدة الأميركية 715 مليون دولار.

واضافت ادارة الرئيس الأميركي باراك اوباما في تقرير مفصل الى الكونغرس بعنوان (نشاطات الولايات المتحدة في ليبيا) صدر الليلة الماضية ان تكلفة العمليات العسكرية التي نفذتها وزارة الدفاع والمساعدات الانسانية حتى الثالث من يونيو 2011 وصلت الى 715.9 مليون دولار.

وقال التقرير ان التكلفة الاجمالية لعمليات وزارة الدفاع حتى نهاية شهر سبتمبر 2011 وهو موعد انتهاء عمليات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ليبيا تصل الى ما يقارب 1.1 مليار دولار. وذكر التقرير ان الحكومة الأميركية قدمت ما يقارب 81 مليون دولار للمساعدات الانسانية منذ الثالث من يونيو الجاري.

واكد التقرير ان الوضع الاجمالي الانساني في ليبيا مستقرا نسبيا مضيفة ان القوات الأميركية تقوم بدور داعم لقوات التحالف الدولي وعملياتها مشروعة ووفقا لبنود قرار مجلس الامن الدولي الذي يجيز استخدام القوة لحماية المدنيين والمناطق المأهولة التي تتعرض للهجوم او تكون عرضة للهجوم ولتطبيق حظر جوي وحظر على الاسلحة.

كما شدد التقرير على ان العمليات الأميركية لا تتضمن تبادل اطلاق النيران او خوض قتال مع قوات معادية كما انها لا تتضمن وجود قوات أميركية برية على الارض.

ويأتي التقرير في ضوء شكوى قدمها عشرة اعضاء من مجلس النواب (435 عضوا) الى المحكمة الفيدرالية ضد الرئيس اوباما لاصداره امرا بمشاركة القوات الأميركية العسكرية في العملية العسكرية في ليبيا دون الحصول على موافقة برلمانية.

وقالت الشكوى المقدمة من ثلاثة نواب ديمقراطيين وسبعة جمهوريين ان ادارة اوباما تصرفت دون تفويض دستوري من خلال تفويضها القوات الأميركية بالعمل في الخارج دون الحصول اولا على موافقة من الكونغرس.

وكان رئيس مجلس النواب الأميركي جون بوينر حذر الرئيس باراك أوباما يوم الثلاثاء الماضي من انه سيقع في مخالفة للقانون الأميركي اذا لم يستطع الحصول على تفويض الكونغرس للعمليات العسكرية في ليبيا نهاية هذا الأسبوع.

واشار الى قرار سلطات الحرب لعام 1973 الذي يتطلب تفويض الكونغرس فى غضون 60 يوما من العمليات العسكرية كما يتضمن القانون فترة انسحاب تبلغ 30 يوما فيما تنتهي مهلة ال 90 يوما يوم الاحد المقبل. وتبنى مجلس النواب في مطلع يونيو الجاري قرارا دان فيه تصرف الرئيس اوباما في ليبيا داعيا الادارة الى تقديم المزيد من المعلومات المفصلة حول البعثة الأميركية في ليبيا.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني للصحافيين الليلة الماضية ان التقرير المرسل الى الكونغرس quot;يجيب على الكثير من اسئلة الاعضاء وهو استمرار عملية المشاورات التي كانت عميقة وواسعة ومتينةquot;.

واضاف ان quot;الرئيس تصرف في اطار يتوافق مع قرار سلطات الحربquot; مشيرا الى تضمن التقرير تحليلا قانونيا للمعلومات. واعرب عن اعتقاده quot;بأننا تصرفنا بشكل يتوافق مع قرار سلطات الحرب وسنستمر في البعثة لاننا نعتقد أنها مهمةquot;.