قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: رحّب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت بـquot;التقدم المؤسساتي الكبير الذي أعلنه quot;العاهل المغربي الملك محمد السادس للشعب المغربي، واصفًا اياه بأنه quot;تقدم اساسيquot;.

وقال ساركوزي في بيان ان quot;الملك محمد السادس اقترح على المغاربة ان يتبنوا ديموقراطيًا، من طريق الاستفتاء، اصلاحات ستشكل تقدما اساسياquot; بالنسبة الى quot;الحريات العامةquot; وquot;الحقوق الفرديةquot;، اضافة الى انها quot;تعزز دولة القانون وتاخذ التنوع الثقافي في المغرب في الاعتبارquot;.

وفي خطاب الى الشعب قدم العاهل المغربي مساء الجمعة مشروعه للإصلاحات الدستورية الذي سيتم عرضه على استفتاء في غضون اسبوعين، وتحديدًا في الاول من تموز/يوليو.

واحد ابرز التطويرات التي حملها المشروع الجديد هي تعزيز صلاحيات الوزير الاول الذي سيسمى quot;رئيس الحكومةquot; وسيتم تعيينه quot;من الحزب الذي تصدر انتخابات مجلس النوابquot;.

الا ان الملك يبقى لاعبًا اساسيًا في السلطة التنفيذية لكونه يرأس المجلس الوزاري الذي يتم داخله تحديد استراتيجيات الدولة بحسب المشروع الدستوري الجديد.

ودعت الحركة الاحتجاجية التي تطالب بتغييرات سياسية جذرية في المغرب الى التظاهر الاحد معتبرة ان التعديلات الدستورية التي اعلنها الملك محمد السادس غير كافية.