قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أرجأت هيئة المحكمة العسكرية اللبنانية الدائمة برئاسة العميد الركن نزار خليل وممثل النيابة العامة القاضي أحمد عويدات النظر في ثلاثة ملفات تتعلق بجرم التعامل مع إسرائيل .

وحددت المحكمة السادس والعشرين من سبتمبر المقبل جلسة لاستجواب المواطن ميشال خليل عبدو المقوف بتهمة بتزويد العدو إحداثيات عن مواقع للجيش اللبناني والمقاومة من بينها مواقع وجسور تعرضت للقصف إبان عدوان يوليو عام 2006 وتسهيل تواصل الموساد مع عملائه في لبنان والتعامل معهم .

كما أرجأت المحكمة العسكرية الدائمة جلسة محاكمة الموقوف محمد الجواد علي أبو الحسن المتهم بالاتصال بالموساد مبدياً رغبته العمل لحسابه بغية الحصول على المال إلى 19 سبتمبر المقبل وذلك بعد أن استمهل وكيله المحامي مارسيل جعارة الاطلاع على الملف .

من جهة أخرى طلب قاضي التحقيق العسكري اللبناني فادي صوان عقوبة الإعدام للموقوف بسام جورج ابو جودة بعدما اصدر بحقه قراراً اتهامياً بالتعامل مع إسرائيل والاتصال بجواسيسه وهو على علم بالأمر والاجتماع بهم وإعطاءهم معلومات لمعاونته على فوز قواته ومنع صوان المحاكمة عن أبو جودة من جرم دس الدسائس لدفع العدو على مباشرة اجتياح الأراضي اللبنانية لعدم كفاية الدليل وإحاله أمام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة .