قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: اعلن وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية الاثنين ان quot;الشائعاتquot; عن تهريب اسلحة على نطاق واسع على الحدود الجزائرية بسبب النزاع في ليبيا quot;مبالغ فيهاquot;.

وقال على هامش اجتماع جزائري مالي على الحدود quot;اعتقد ان الشائعات التي تقول ان هناك اسلحة تهرب على نطاق واسع عند الحدود بسبب الازمة الليبية مبالغ فيهاquot;.

واضاف في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية quot;حدودنا امنة وهناك فرص ضئيلة لامكانية ادخال اسلحة من هذا النوع الى بلدناquot;.

وفي مطلع حزيران/يونيو، قال الوزير الجزائري للشؤون المغاربية عبد القادر مساهل ان اسلحة قادمة من ليبيا استعملت للقيام باعتداءات في الجزائر.

وجاء كلامه بعد سلسلة اعتداءات استهدفت قوات الامن خصوصا في منطقة القبائل بشرق الجزائر.

وبعد ان ذكر ولد قابلية بان رغبة الجزائر هي quot;عدم التدخلquot; في الازمة الليبية، اوضح ان quot;كل ما يقوله المجلس الوطني الانتقالي حول الجزائري سوف يرتد على الارجح ضدهquot;.

وكان يرد على سؤال حول اتهام مسؤول في المجلس الجزائر بالضلوع في نقل مرتزقة الى ليبيا.

ومنذ بدء الازمة الليبية، اتهم المجلس الوطني الانتقالي الليبي مرات عدة الجزائر بارسال مرتزقة الى ليبيا لدعم نظام العقيد معمر القذافي الامر الذي نفته الجزائر بقوة.