قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: قال مسؤول في نقابة الصحافيين التونسيين السبت ان النقابة ستتقدم مطلع الاسبوع المقبل بشكوى للقضاء ضد وزير الداخلية على خلفية الاعتداء على عشرة صحافيين خلال تغطيتهم الجمعة للاحتجاجات التي وقعت قرب ساحة القصبة بتونس.

وقال الكاتب العام للنقابة المنجي الخضراوي، في اتصال هاتفي quot;سنتقدم بشكوى بداية الاسبوع و ينكب حاليا بعض المحامين على صيغتها quot;، منوها بان الاعتداء الذي تم امس على الصحافيين quot;كان اعتداء على حق المواطنين في المعلومةquot;.

من جهة اخرى قال الخضراوي ان وزير الداخلية سبق له ان تعهد شخصيا بحماية الصحفيين وعدم المساس بهم ، لكن quot;يبدو انه ثمة فجوة بين المسؤولين والاجهزةquot; الأمنية.

هذا واعتبر الخضراوي ان عدم التنسيق المسبق بين السلطات الامنية ونقابته quot;لا يبرر الاعتداءquot;، مشددا على ان صحفيا شابا أصيب مما استوجب نقله الى المستشفى .

من جهتها اصدرت نقيبة الصحافيين نجيبة الحمروني، بيانا شديد اللهجة جاء فيه أن اعتداء امس الجمعة على الصحافيين quot;وصمة عار في وجه جهاز البوليس القمعيquot;. وقالت إنها تعتزم توجيه quot;رسالة احتجاج شديدةquot; لرئيس الوزراء المؤقت ورئيس الدولة المؤقت كما ستتوجه بتظلم الى الاتحاد الدولي للصحافيين.

ودعت الحمروني أيضا كل الجهات المعنية إلى quot;توفير حصانة قانونية للصحافيين وتتبع كل من يعتدي عليهم والوقوف إلى صفهم في مواجهة هذه الأساليب التي quot;تذكر بممارسات النظام البائدquot; .

وكانت قوات الامن التونسية قد فرقت الجمعة مئات المتظاهرين الذين حاولوا الاعتصام مجددا بساحة القصبة قرب قصر الحكومة واستخدمت العصي والهراوات والقنابل مسيلة للدموع لتفريقهم.