قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: استبعدت الحكومة الألمانية الاتحادية اليوم اللجوء إلى تدخل عسكري لأسباب إنسانية في الصومال على غرار ما وقع في ليبيا.

وقال مفوض أفريقيا في وزارة الخارجية الاتحادية فالتر ليندنر في تصريحات اذاعية اليوم أن وضع الجياع في الصومال يزداد سوءاً، وأضاف quot;ما يبدو لنا في الواقع، أن هناك زيادة كبيرة في عدد الضحاياquot; حسب تعبيره.

ورداً على سؤال حول ما أثير عن تدخل دولي إنساني في الصومال، قال المسؤول الألماني quot;إن التدخل العسكري ليس خياراًquot; على حد قوله.

واعتبر ليندنر أن المساعدات المقدمة للصومال حتى الآن quot;ليست مرضية بالطبع quot; وأضاف quot;نحن جميعا بحاجة إلى التفكير في كيفية تحسين الوضع القائمquot; حسب تعبيره.

كان وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني الاتحادي ديرك نيبل أعلن أمس أن حكومة بلاده quot;قدمت على نحو سريع مخصصات مالية للمتضررين من المجاعة في منطقة القرن الأفريقي، وصلت حتى الآن على المستوى الثنائي وعلى المستوى الأوروبي إلى ما يزيد على ستين مليون يوروquot; حسب تعبيره.