قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في بلاد تعاني أسوأ مجاعة على مدى 60 سنة، قالت تقارير صحافية غربية إن حركة الشباب المجاهدين الصومالية أعلنت تحريم أكل السمبوسة باعتبارها رمزا مسيحيا. وهذا بعدما حظرت تلقي الجياع أياً من أشكال الإغاثة الدولية.


بعض مقاتلي الشباب

ايلاف: بعدما منعت حركة laquo;الشبابraquo; الصومالية الأصولية تلقي الجياع الإغاثة في المناطق التي تسيطر عليها، خرجت على الناس بفتوى تحظر تناولهم السمبوسة، إذا وجدت أصلا.

وقالت الحركة في معرض تبريرها لهذه الفتوى إن السمبوسة - وهي هندية الأصل - من رموز المسيحية. ونقلت laquo;ديلي اكسبريسraquo; البريطانية عن مراسلها في الصومال إن رجال laquo;الشبابraquo; خرجوا الى الطرقات في افغويا، قرب العاصمة مقديشو، بالسيارات ذات مكبرات الصوت ليعلنوا للناس إن هذه الأكلة، المحبوبة في عموم القرن الأفريقي، محرّمة عليهم. ولم بشرح هؤلاء سبب التحريم لكن يُقال إنهم يعتقدون أن المثلث - شكل السمبوسة - من رموز المسيحية.

ووفقا لموسوعة laquo;ويكيبيدياraquo; الحرة فقد تأسست laquo;حركة الشباب المجاهدينraquo; في أوائل 2004 وكانت الذراع العسكرية لتنظيم laquo;اتحاد المحاكم الإسلاميةraquo;، الذي انهزم أمام القوات التابعة للحكومة الصومالية المؤقتة، وانشقت عن المحاكم لاحقا. ويعتقد أن المنتمين إلى الحركة يتلقون تدريبات في إريتريا حيث يقيمون لستة أسابيع في دورة يكتسبون خلالها مهارات حرب العصابات واستخدام القنابل والمتفجرات. ويُقال إنها تموّل نشاطها من عمليات القرصنة البحرية.