قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: أعلنت الشرطة الصومالية السبت ان حركة الشباب الاسلامية تحضر لسلسلة من العمليات الانتحارية في مقديشو ثأرا لمقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لان في باكستان في الثاني من ايار/مايو الحالي.

وقال المتحدث باسم الشرطة عبدالله حسن باريز في تصريح صحافي quot;حصلنا على معلومات من مصادر موثوق بها تفيد بان عناصر متطرفة تعد لارتكاب سبع عمليات انتحارية على الاقل تستهدف مواقع اساسية في مقديشو بينها فنادق وقواعد عسكرية ومحطات حافلات واسواق انتقاما لمقتل بن لادنquot;.

وتابع المتحدث باسم الشرطة ان quot;المجموعة المذكورة اعدت الخطط خلال اجتماع رفيع المستوى عقد في افغويي، وهناك اجانب بين الذين كلفوا بتنفيذ هذه العمليات الانتحاريةquot;.

ويشير المتحدث في كلامه الى اجتماع عقد الاربعاء الماضي في افغويي على بعد 30 كلم جنوب مقديشو ضم مسؤولين من حركة الشباب الاسلامية ومقاتلين اجانب من القاعدة يقيمون في الصومال.

وكان عمر حمامي المعروف باسم ابو منصور الاميركي، وهو احد قادة حركة الشباب الاسلامية ومن مواليد الولايات المتحدة، اعلن في ختام الاجتماع المذكور quot;نوجه رسالة الى باراك اوباما وهيلاري كلينتون مفادها اننا سنثأر قريبا جدا لمقتل قائدنا اسامة بن لادنquot;.

وكانت حركة الشباب اعلنت الولاء للقاعدة العام 2010 وهي تسيطر حاليا على الوسط الجنوبي للصومال وعلى قسم من مقديشو.

الا ان مقاتلي هذه الحركة منيوا بهزائم عدة في مقديشو وجنوب غرب البلاد خلال الفترة الاخيرة بعد ان شنت القوات الموالية للحكومة هجوما واسعا في نهاية شباط/فبراير الماضي، ما اجبرهم على الانسحاب من اربع مدن مهمة في جنوب غرب البلاد.