قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلنت مديرية الاستخبارات الافغانية السبت ان ضابطا بالجيش الافغاني اعتقل بناء على تهم بانتمائه لطالبان والتخطيط لهجمات انتحارية في كابول.

وقالت المديرية الوطنية الافغانية للامن ان الضابط الذي يدعى غول محمد اعترف بالتهم الموجهة اليه.

وقال لطف الله مشال المتحدث بلسان المديرية الوطنية للامن quot;اعتقلت المديرية غول محمد.. الذي كان ضابطا بالجيش الوطني الافغاني وكان ينوي تنظيم هجمات انتحارية وارهابيةquot;.

وقال مشال خلال مؤتمر صحافي ان الضابط المعتقل quot;عضو في طالبان في مدينة كابولquot;.

ويتهم محمد بتنظيم هجمات على ثلاث مناطق في كابول يحث يقع عدد من القواعد العسكرية الافغانية والدولية، بينها مقر القوات الدولية لدعم الامن ايساف ووزارة الدفاع اللذان يخضعان لامن مشدد.

ويعد اختراق طالبان لقوات الامن الافغانية مشكلة خطيرة في افغانستان ويعتقد انها قادت لهجمات بارزة كان بينها استهداف مستشفى عسكري في كابول في ايار/مايو اسفر عن مقتل ستة من الاطباء المتدربين، وهو الهجوم الذي نفذه انتحاري مرتديا زي قوات الامن.

ونفت طالبان ان يكون الانتحاري منتميا اليها غير ان طالبان معروفة بالتحريف في تصريحاتها.

ولم يذكر مشال رتبة الضابط المعتقل بينما قالت وزارة الدفاع انه لا يتوافر لديها المزيد من التفاصيل عن عملية الاعتقال.

وقال الجنرال ظاهر عظيمي المتحدث بلسان الجيش quot;لست على دراية بهوية المعتقل ولا تفاصيل اعتقاله، غير انني لا اظن ان هيئة حكومية ستورد نبأ كاذباquot;.