قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إتهمت عدّة أطراف في تونس برنامجا دينيا على قناة حنبعل الخاصة يقدمه قياديّ بحزب اسلاميّ، بممارسة quot;الدعاية السياسية المتسترة بالدينquot;.


عبد الفتاح مورو وشعار قناة حنبعل التونسية الخاصة

تونس: طالبت هيئة استشارية تعنى باصلاح الاعلام في تونس الثلاثاء قناة تلفزية خاصة باعادة النظر في بث برنامج ديني لمحام تونسي يعد من مؤسسي حركة النهضة الاسلامية، وذلك بعد ان أبدت عديد الاحزاب عن معارضتها لهذا البرنامج.

و تعرض البرنامج الديني (صحة شريبتكم) الذي شرع في تقديمه عبد الفتاح مورو، المحامي وأحد مؤسسي حركة النهضة على قناة (حنبعل) الخاصة مع أول أيام شهر رمضان، الى انتقادات أطراف سياسية واعلامية ذهب بعضها إلى القول بأن quot;هذا البرنامج يفتح المجال أمام الدعاية السياسية المتسترة بالدينquot;، على حد وصفهم.

وجاء في بيان اصدرته الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام والاتصال في تونس، انها تلقت من أعضاء في الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة وأحزاب سياسية وممثلين عن المجتمع الاهلي وصحفيين quot;مراسلات ناقدةquot; بخصوص البرنامج الديني المعني، وطالبت إدارة القناة بـquot;عادة النظرquot; في بثّه البرنامج المذكور الذي quot;قد تختلط فيه الدعاية السياسية بالدعوة الدينيةquot;. كما حثت قناة (حنبعل) على أن يقدم مثل هذه البرامج خاصة في شهررمضان رجال دين مستقلين عن اللعبة السياسية، وفق نص البيان

وعزت الهيئة التي يتولى رئاستها الاعلامي كمال العبيدي هذا القرار، الى صلاحياتها والتي من بينها تقييم وضع الإعلام بمختلف جوانبه وإبداء الرأي حول ممارسات وسائل الإعلام العمومية والخاصة ومدى استجابتها لأخلاقيات المهنة الصحفية وما تقتضيه من قيم الحياد والاستقلالية والموضوعية، خاصة في هذه الفترة الانتقالية الحساسة التي تمر بها البلاد

ونوهت الهيئة بأن من شأن البرنامج المذكور أن quot;يخرق قاعدة الحياد والنزاهة، باعتبار أن مقدم البرنامج، الأستاذ عبد الفتاح مورو، ناشط سياسي على علاقة وثيقة مع أحد الأحزاب السياسية المعروفة على الساحة التونسية وكثيرا ما شارك الى جانب قياديي ذلك الحزب في الاجتماعات العامة والحوارات التلفزية إلى درجة شيوع خبر أنه سيقود حملته الانتخابيةquot;

وقد عبر المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين عن انزعاجه الشديد من quot;الاستعمال المتبادل للدعاية غير الشرعية بين جهة سياسية ومؤسسة إعلامية مثلما هو الشأن بالنسبة إلى الاتفاق المبرم بين قناة حنبعل و الناشط السياسي والوجه الإسلامي عبد الفتاح موروquot;، مما من شأنه ان quot;يهدد شفافية وموضوعية الرسالة الإعلامية التي يجب أن تكون بمنأى عن أي تاثيراتquot;

على صعيد متصل امتنعت وزارة الشؤون الدينية عن ابداء أي موقف بخصوص مسألة هذا البرنامج التلفزي مبررة ذلك بأن الأمر يعد quot;من قبيل السجال السياسيquot; في البلاد

وكانت الوزارة قد دعت في مناسبات عديدة الى تحييد المساجد و ابتعاد ائمتها عن الدعاية الحزبية والسياسية، في وقت لم تتوان قيادات حزبية في تونس عن اتهام حركة النهضة باتباع خطاب مزدوج واستغلال الواعز الديني في حملاتها