قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: دعا رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري الحكومة الحالية الى اعادة النظر في quot;الالتحاق الكاملquot; بالنظام السوري، والنأي بنفسها عن quot;القمعquot; الذي يتعرض له الشعب في سوريا، واصفا ما يجري فيها بquot;المجزرة المفتوحةquot;.

وقال الحريري في بيان quot;ان الف باء العلاقات الاخوية المميزة مع سوريا، يقتضي في هذه اللحظة الاستثنائية من تاريخ المنطقة أن يعبر اللبنانيون، بكل مواقعهم الرسمية والسياسية والروحية والثقافية، عن تضامنهم مع الشعب السوري الشقيق، في المحنة التي يتعرض لهاquot;.

واضاف الحريري وهو احد أركان قوى 14 اذار المعارضة quot;إن لبنان لا يستطيع ان يناى بنفسه عن المجزرة المفتوحة التي تشهدها أقرب الدول الشقيقة إليه. لكن لبنان يجب أن ينأى بنفسه، رئيسا وحكومة ومؤسسات، عن التورط في تبني سياسات القمع التي يتعرض لها الشعب السوريquot;.

وكان لبنان، العضو في مجلس الامن الدولي، قرر الاربعاء الماضي quot;النأي بنفسهquot; عن بيان مجلس الامن الذي quot;يدين الانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان واستخدام القوة ضد المدنيين من قبل السلطات السوريةquot;، ما اثار استياء المعارضة اللبنانية.

وتابع الحريري quot;ان لبنان، مدعو بكل امانة وصدق ومسؤولية، إلى الوقوف مع سوريا (...) والوقوف مع سوريا هذه المرة، يعني الوقوف مع شعبهاquot;.

وينقسم اللبنانيون اجمالا بين مؤيدين لقوى 8 آذار وابرز اركانها حزب الله القريب من النظام السوري وقوى 14 آذار المناهضة له.