قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعلن مصدر امني انه تم توقيف اربعة مسلحين الثلاثاء في سيناء، بينما كانوا يستعدون لتفجير انبوب تصدير الغاز لإسرائيل في جنوب شرق مدينة العريش.

واكد المصدر ان quot;رجال الشرطة المتمركزين بالقرب من الانبوب ابلغوا الجيش باشتباهم في اربعة اشخاص يقومون بتحركات غير عادية، فتوجه افراد من الجيش مدعومون بالدبابات على الفور الى المنطقة، وحاصروا المسلحين الاربعة واوقفوهمquot;. واوضح المصدر انه عثر مع الرجال الاربعة الذين يجري استجوابهم على اسلحة الية وعبوة ناسفة اضافة الى جهاز تفجير عن بعد.

وقالت مصادر امنية ان مسلحين هاجموا بعد ظهر الثلاثاء حاجزا أمنيًا في مدخل مدينة العريش وأطلقوا الرصاص على أفراد القوة المتمركزة حوله وفروا هاربين من دون وقوع أي إصابات.

واوضحت المصادر أن أربعة مسلحين على الأقل يستقلون دراجتين ناريتين قاموا بإطلاق الرصاص على قوات الشرطة والجيش المتمركزة عند حاجز quot;الريسةquot; ثم فرّوا هاربين.

وأضافت المصادر انه يرجّح أن يكون بعض المطلوبين الهاربين قاموا بهذا الهجوم ردًا على العملية التي قامت بها قوات الجيش والشرطة الاثنين في سيناء، والتي اسفرت حتى الان عن مقتل احد المطلوبين واعتقال 10 آخرين، بينهم 5 على الأقل شاركوا في الهجمات المسلحة ويعتنقون الفكر الجهادي. وتعرض انبوب تصدير الغاز الى اسرائيل لخمسة اعتداءات منذ مطلع العام الجاري.

وبدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة فجر الاثنين حملة تمشيط في سيناء بحثا عن مرتكبي هذه الاعتداءات وهم، وفق وسائل الاعلام المحلية، اعضاء في جماعة اسلامية مسلحة تتبنى الفكر التكفيري ويشتبه في مسؤوليتها عن هجوم مسلح على قسم شرطة في العريش اخيرا. وكانت مصر اول دولة عربية ابرمت اتفاق سلام مع اسرائيل عام 1979.

وبعد سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير، اعلنت الحكومة المصرية انها ستقوم بمراجعة عقو الغاز المبرمة مع اسرائيل والاردن لان اسعار التصدير ادنى من تلك السائدة في السوق العالمية.