قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: اعلن وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الثلاثاء معارضة تركيا لاي تدخل اجنبي في سوريا، رافضا في الوقت عينه اي عمليات ضد المدنيين خلال شهر رمضان.

وقال داود اوغلو للصحافيين quot;لا نريد تدخلا اجنبيا في سورياquot;.

واضاف الوزير التركي quot;لن نقبل بعمليات ضد المدنيين خلال شهر رمضان. نتخذ كل التدابير لتفادي ذلكquot; من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وحض داود اوغلة خلال زيارة اجراها قبل اسبوع الى دمشق، الرئيس السوري بشار الاسد على انهاء القمع ضد المدنيين والقيام باصلاحات سياسية.

والاثنين، ندد داود اوغلو بشدة بمواصلة القمع في سوريا، داعيا الرئيس السوري الى quot;الانهاء الفوري للعملياتquot; العسكرية ضد المدنيين.

وقال داود اوغلو quot;سنطلق كل انواع التحذيرات لسوريا كي تتم الاستجابة لمطالب الشعب السوريquot;، مشيرا الى انه تطرق الى المسالة السورية مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون خلال محادثة هاتفية الثلاثاء.

من جهة ثانية، اكد وزير الدفاع التركي عصمت ييلماز ان تركيا لا تنوي اقامة منطقة عازلة على حدودها مع سوريا، في تعليق على معلومات نشرتها وسائل اعلام تركية.

وقال وزير الدفاع في مدينة سيفاس (وسط) في تصريحات نقلتها وكالة انباء الاناضول quot;لا نريد انشاء حدود جديدة مع الغام او اقامة منطقة عازلةquot;.

واكدت وسائل اعلام مؤخرا ان تركيا تنوي اقامة منطقة عازلة على حدودها مع سوريا لمنع تدفق اللاجئين الهاربين من الازمة في سوريا.

وتأوي تركيا حاليا نحو سبعة الاف لاجئ سوري في المخيمات في اقليم هاتاي (جنوب).

وقال ييلماز quot;على العكس من ذلك فقد اقرينا قانونا لتنظيف حقل الالغام بين سوريا وبينناquot;.

ووجهت انقرة التي نسجت علاقات وطيدة مع سوريا خلال السنوات الماضية، انتقادات زادت حدتها تدريجيا حيال القمع العنيف الذي يمارسه النظام في سوريا منذ منتصف اذار/مارس الماضي ولكن من دون الوصول الى حد المطالبة بتنحي الرئيس الاسد حتى اللحظة.