قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان صبر تركيا quot;نفدquot; ازاء استمرار نظام الرئيس السوري بشار الاسد في قمعه الدموي للمتظاهرين ولذلك سيزور وزير خارجيته احمد داود اوغلو دمشق الثلاثاء لينقل اليها quot;بحزم رسائلquot; بهذا المعنى.

وقال اردوغان خلال حفل افطار quot;لقد نفد صبرنا ولهذا السبب ارسل الثلاثاء وزير الخارجية الى سورياquot;.

واضاف بحسب ما نقلت عنه وكالة انباء الاناضول ان داود اوغلو quot;سيجري هناك محادثات سينقل خلالها رسائلنا بحزمquot;.

واكد رئيس الوزراء التركي ان بلاده quot;لا يمكنها ان تبقى تتفرجquot; على اعمال العنف الجارية في بلد تجمعها به quot;حدود طولها 850 كلم وروابط تاريخية وثقافية وعائليةquot;.

وتابع quot;نحن لا نعتبر المشاكل في سوريا مسألة سياسة خارجية بل مسألة داخليةquot;، مضيفا quot;علينا الاستماع الى الاصوات الاتية من هناك، ونحن نستمع اليها ونفعل اللازمquot;.

وكانت انقرة، التي توطدت علاقاتها بدمشق خلال السنوات الاخيرة، دعت الرئيس بشار الاسد الى ان يباشر باصلاحات لكن دون ان يصل بها الامر الى حد المطالبة برحيله.

وفي حزيران/يونيو اتهم اردوغان دمشق بارتكاب quot;فظائعquot; بحق المتظاهرين المطالبين برحيل الاسد، وهو توصيف لم تكن انقرة قد استخدمته حتى ذلك الحين لانتقاد اعمال القمع في سوريا.

ومنذ بداية حركة الاحتجاج في سوريا في 15 اذار/مارس قتل اكثر من 1600 مدني واعتقل اكثر من 12 الفا بحسب منظمات حقوقية.