قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اعلنت الأمم المتحدة الليلة الماضية عن انحسار تدفق الصوماليين الفارين من المجاعة بسبب تحسن توزيع المساعدات الإنسانية.

وقالت أن تدفق الأشخاص الفارين من ديارهم في مناطق المجاعة في الصومال انحسر قليلا هذا الشهر بسبب انعدام الأمن والقيود التي تفرضها جماعة الشباب المسلحة على الحركة بالإضافة إلى تحسن توزيع المساعدات الغذائية في المخيمات.

وأشارت إلى حدوث انخفاض ملحوظ في عدد الأشخاص القادمين إلى مقديشو التي شهدت تدفقا كبيرا في الشهر الماضي حينما وصل أكثر من 28 ألف شخص قدموا بحثا عن المساعدات.

ونقل مركز انباء الامم المتحدة الليلة الماضية عن المتحدث باسم مفوضية شؤون اللاجئين أدريان إدواردز quot;منذ بداية هذا الشهر قدم إلى العاصمة نحو 5 الاف شخص ، وانخفض متوسط عدد الوافدين الجدد إلى المدينة من الف في اليوم إلى نحو مائتين الشهر الحاليquot;.

وقال إدواردز إن قوات الاتحاد الأفريقي فرضت قيودا على تحركات المدنيين إلى المناطق التي كانت تسيطر عليها جماعة الشباب سابقا التي ما زالت هي الأخرى تفرض قيودا على الحركة خصوصا على الرجال، في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في الجنوب.