قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: اعلنت الامم المتحدة الاحد انها قدمت هذا الاسبوع اول دفعة مساعدات غذائية الى الصومال في منطقة يسيطر عليها المتمردون وتعاني المجاعة جراء موجة جفاف.

وقالت ايمان موروكا المتحدثة باسم صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في الصومال انه تم نقل خمسة اطنان من المساعدات والادوية جوا في 13 تموز/يوليو الى منطقة بيداوة في وسط الصومال بعدما سمح المتمردون بعمل الوكالات الانسانية.

واضافت quot;شكل هذا الامر نجاحا وهي مرحلة اولى لتقديم المساعدة الضرورية في الصومال من طريق الجو. انها اول عملية من هذا النوع خلال عامينquot;.

وتابعت المتحدثة ان المتمردين الشباب quot;اعطوا موافقتهم وسمحوا بايصال المساعدات من دون مشكلة. كل الامور سارت على ما يرامquot;.

ولا تسيطر الحكومة الانتقالية في الصومال فعليا الا على جزء من العاصمة مقديشو، وتواجه المتمردين الاسلاميين الشباب الذين يسيطرون على القسم الاكبر من وسط البلاد وجنوبها.

ويتعرض شرق افريقيا وخصوصا الصومال وكينيا واثيوبيا وجيبوتي لموجة جفاف هي الاسوا منذ عقود، وفق الامم المتحدة.

واعلن الاتحاد الافريقي ان ثلاثة ملايين شخص، ما يوازي ثلث سكان الصومال، يحتاجون الى مساعدات انسانية.

وفي ظل هذا الوضع، تنوي وكالة الامم المتحدة لمكافحة المجاعة العودة الى اراضي الصومال التي يسيطر عليها المتمردون بعدما اجبر هؤلاء غالبية الوكالات الانسانية على مغادرة البلاد قبل عامين.

ووعد المتمردون الاسبوع الفائت بتسهيل وصول المنظمات الانسانية مجددا الى السكان الذين يعانون الجفاف quot;سواء كانت مسلمة او لاquot;.