قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: قتل اربعة مقاتلين يعتقد انهم على علاقة مع تنظيم القاعدة الاربعاء في مواجهات مع جنود يمنيين حاولوا استعادة السيطرة على زنجبار، كبرى مدن محافظة ابين جنوب اليمن، بحسب مصدر طبي.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان الرجال الاربعة قضوا متاثرين بجروحهم بعد نقلهم الى المستشفى صباحا في جعار قرب زنجبار، موضحا انه تم نقل مقاتلين اثنين اخرين ومدني الى المستشفى للمعالجة.

واصيب المقاتلون جراء عمليات القصف التي قام بها الجيش واستهدفت زنجبار عاصمة محاظة ابين.

وتخضع زنجبار وعدة مدن في ابين منذ نهاية ايار/مايو لسيطرة عناصر متطرفة قريبة من القاعدة بحسب السلطات، استفادوا من ضعف السلطة المركزية التي تواجه موجة احتجاجات شعبية ضد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

والرئيس اليمني الذي اصيب في هجوم على قصره في صنعاء في الثالث من حزيران/يونيو، لا يزال في فترة نقاهة في السعودية حيث تلقى العلاج. الا انه اعرب في 16 اب/اغسطس عن نيته العودة الى اليمن قريبا.

وبحسب مصادر محلية، فقد استعاد الجيش السيطرة على قرى دوفس والكود والمتلا الواقعة في ضاحية زنجبار، خلافا لجعار والشقرا. ويسيطر الجيش حاليا على الطريق البالغ طوله 50 كلم بين زنجبار وعدن، كبرى مدن جنوب اليمن.

وقدرت المحكمة العليا في اليمن الثلاثاء عدد مقاتلي القاعدة الذين قتلوا في محافظة ابين منذ ايار/مايو باكثر من 300. وقدرت مصادر عسكرية عدد الجنود الذين سقطوا في الفترة نفسها ب183.