قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: قتلت قوى الامن الايرانية في الاسبوع الفائت ثلاثة من اعضاء حزب كوماله الانفصالي الكردي احدهم متهم بقتل ثلاثة شرطيين على ما اعلن وزير الاستخبارات حيدر مصلحي عبر موقع التلفزيون الرسمي الاثنين.

وقال مصلحي في اعقاب جلسة لمجلس الوزراء مساء الاحد quot;قتل ثلاثة اعضاء من جماعة كوماله الارهابية في مواجهات مع قوات اجهزة الاستخبارات قبل ليلتينquot;.

واضاف ان الثلاثة كانوا quot;يعدون عملية ارهابية لكننا افشلناهاquot;، موضحا ان احد الثلاثة مسؤول عن مقتل ثلاثة شرطيين قبل عامquot;.

ولم يحدد مكان وظروف المواجهة.

ويشكل حزب كوماله الماركسي المنحى احدى الحركتين الانفصاليتين الايرانيتين الرئيسيتين اللتين تشنان نضالا مسلحا ضد نظام طهران، الى جانب باجاك (حزب الحياة الحرة في كردستان) المرتبط بحزب العمال الكردستاني التركي.

ويشن جهاز حرس الثورة الايراني منذ تموز/يوليو حملة واسعة النطاق على قواعد باجاك في المناطق المتاخمة للعراق في شمال غرب ايران وفي المناطق الكردية العراقية حيث تملك حركة التمرد قواعد تشن منها هجمات على ايران.

وعلقت العملية على باجاك في شهر رمضان الذي صادف في شهر آب/اغسطس لكنها استؤنفت في مطلع ايلول/سبتمبر بحدة وادت الى سقوط عشرات الضحايا من الطرفين.

ونشرت ايران حصيلات مختلفة اكدت مقتل اكثر من 30 شخصا من بينهم مساعد قائد الباجاك وجرح 40 شخصا في صفوف المتمردين منذ استئناف المعارك في 2 ايلول/سبتمبر.

كما قتل 20 عنصرا من حرس الثورة على الاقل في المعارك بحسب معلومات متفرقة نشرت في الصحف الايرانية مذاك.