قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: افادت مصادر متطابقة الاربعاء في باريس ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يعتزمان زيارة ليبيا الخميس.

وقالت مصادر في الشرطة ان هذه الزيارة التي تحدثت عنها ايضا وسائل اعلام فرنسية عدة تم التمهيد لها بارسال 160 شرطيا فرنسيا الى طرابلس للمشاركة في quot;ضمان امنهاquot;.

واكد رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل في ليبيا ان الزيارة ستتم الخميس، في حين لم يصدر تعليق بعد من السلطات الفرنسية او البريطانية حول هذه الانباء.

وكانت مصادر قريبة من السلطات الليبية اكدت الزيارة من حيث المبدأ.

وقالت مصادر في الشرطة ان باريس ارسلت الشرطيين الفرنسيين في مهمة لquot;ضمان الامن تمهيدا لهذه الزيارةquot; مؤكدة جزئيا معلومات نشرت على موقع مجلة quot;ماريانquot;.

ولهذه المهمة تقرر اقلاع رحلتين من فرنسا مساء وتلقى الشرطيون تعليمات بان يكونوا باللباس المدني والا يحملوا آلات تصوير او هواتف خليوية وان يرتدوا سترات واقية.

وسيكلف الشرطيون خلال هذه المهمة ضمان امن فندق ومستشفى ونقطة عبور ثالثة في طرابلس، على ان يعودوا الجمعة الى فرنسا.

ولم تستبعد هذه المصادر مهمة موازية لهؤلاء الشرطيين في بنغازي.

وقالت مصادر عدة ان الكاتب الفرنسي برنار-هنري ليفي القريب جدا من المجلس الوطني الانتقالي الليبي سيكون ضمن الوفد.

وكانت فرنسا وبريطانيا اول دولتين شاركتا في العملية العسكرية للحلف الاطلسي في منتصف اذار/مارس وادت الى سقوط نظام القذافي الذي لم تعد قواته تسيطر سوى على جيوب محدودة في ليبيا.