قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رانغون: اعلن مستشار في الرئاسة البورمية الاحد ان المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي قد تضطلع بدور في الحكومة quot;المدنيةquot; في حال فوزها بمقعد بعد الانتخابات التشريعية الجزئية المقررة في الاول من نيسان/ابريل.

وصرح ناي زين لات لفرانس برس ان حائزة جائزة نوبل للسلام قد تضطلع بدور quot;مناسبquot; في المناصب الادارية العامة في البلاد. وقال quot;هناك امكانية لتعيينها في الحكومةquot;.

ومنذ 1990 حرمت سو تشي من حريتها، لكن علاقتها بالسلطة تغيرت كثيرا منذ انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2010 والافراج عنها بعد اسبوع.

واعتبر الرابطة الوطنية للديموقراطية التي اسستها المعارضة البورمية قبل اكثر من عشرين عاما وحظر المجلس العسكري الحاكم انشطتها في 2010، مجددا حزبا سياسيا بعد اجراءات ادارية استمرت لاشهر.

واعطى النظام البورمي هذا الاسبوع الضوء الاخضر النهائي لسو تشي للترشح في انتخابات نيسان/ابريل في سابقة quot;لسيدةquot; رانغون (66 سنة).

وقال نيان وين المتحدث باسم الرابطة الوطنية للديموقراطية لفرانس برس ان سو تشي quot;ستكون مرشحة في محافظة كاوهموquot; قرب رانغون، موضحا ان اللوائح الانتخابية للحزب ستنشر بعد 11 كانون الثاني/يناير.

واضاف quot;لا نعلم بعد باي طريقة واين ستتولى مهامها في حال انتخبتquot;، لكنها قد quot;تصبح عضوا في البرلمانquot;.

واوضح ان سو تشي قد تطلق قريبا حملتها الانتخابية.