قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: اعلن محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق الخميس ان حراسه احتجزوا اربعة اميركيين مسلحين بينهم امراتان، للاشتباه بهم لتجوالهم في منطقة شعبية ببغداد دون تنسيق مع السلطات المحلية.

وقال المحافظ في اتصال هاتفي مع فرانس برس، ان quot;اربعة اميركيين بينهم نساء اثنان اعتقلوا عندما كانوا يتجولون بسيارة مدنية طراز +بي ام دبلو+ رصاصية اللون لاتحمل ارقام دبلوماسية في حي الشالجية (شمال) للاشتباهم بهمquot;.

واضاف ان quot;الاميركيون الاربعة كانوا يرتدون سترات مضادة للرصاص وملابس مدنية ويحملون مسدسات كاتمة للصوت واسلحة رشاشة اوتوماتيكية، عندما قام حراسي بايقافهم لدى تجوالهم في هذه المنطقة الشعبية التي لاتضم سوى محال تجارية قليلة ومنزل المحافظquot;.

واكد المحافظ ان quot;قوات الشرطة اقتادتهم الى مقر اللواء السادس، للجيش العراقي، لاجراء التحقيق الاولي وقد ذكروا فيه انهم يحاولون تقييم الوضع الامنيquot;.

ولم يتسنى الحصول على تعليق من السفارة الاميركية.

واعتبر عبد الزراق ان quot;طريقة تنقلهم بهذه الصورة مثيرة للشكوك والريبةquot; مؤكدا quot;انهم لم يتحركوا بالتنسيق مع الجهات الامنية ولا السلطات المحلية، وهذا مخالف للقانون ولا يمكن التنقل بهذه الطريقة وحدهم دون ابلاغ الجهات المسؤولةquot;.

واشار الى قيام quot;وفد من السفارة الاميركية بالتوجه الى مقر الفرقة لحضور التحقيقات، ولم يعرف فيما اذا كانت السفارة لديها علم بمهمتهم، ام لاquot;.

وشدد المحافظ quot;نحن سلطة محلية واذا ما احتاج هؤلاء الى مساعدة نوفرها لهم، لكن لايمكن لهم ان يتنقلوا بمفردهم مسلحين، لانهم قد يتعرضون الى خطف او الى القتل، ونحن نريد ان نحافظ عليهمquot;.

وذكر بانه لم تحدث اي حادثة خطف لاجنبي في العراق منذ اربعة اعوام بسبب اجراءاتنا الاحترازية.

وتخضع الوفود الاجنبية التي تتنقل في بغداد وعموم العراق الى اجراءات خاصة بينها الحصول على موافقات من الجهات الرسمية، اضافة لوجود حراس برفقتها.