قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بانكوك: حذرت السفارة الاميركية في بانكوك الجمعة من هجمات قد يشنها quot;ارهابيون اجانبquot; في الاماكن السياحية من العاصمة التايلاندية.

واوردت السفارة على موقعها الالكتروني ان quot;هذه الرسالة تحذر المواطنين الاميركيين في تايلاند من ان ارهابيين اجانب يمكن ان ينفذوا هجمات ضد مناطق سياحية في بانكوك في المستقبل القريبquot;.

ودعت السفارة رعاياها الى quot;توخي الحذرquot; في الاماكن العامة وابلاغ السلطات باي طرد مشتبه به.

وصرح وزير الدفاع التايلاندي الجنرال يوتاساك ساسيبراها لوكالة فرانس برس ان quot;الولايات المتحدة اتصلت بنا مساء امس (الخميس) حول ارهابيين دخلا الى تايلاندquot;.

واضاف quot;انهما مسلمان (...) وعدوين لاسرائيلquot;، مشيرا الى quot;انه لا داع للقلقquot;. وعبر عن quot;ثقتهquot; بتوقيفهما quot;مساء اليومquot; الجمعة.

ويشهد جنوب تايلاند هجمات بالقنابل وتبادل لاطلاق النار. الا ان هذه الهجمات المرتبطة بتمرد محلي اسفر عن قرابة 5 الاف قتيل منذ العام 2004 لم يستهدف اي غربيين او يشن هجمات خارج المنطقة.

ووضعت السلطات العاصمة في حال تاهب خلال احتفالات راس السنة بعد العثور على عبوات ناسفة يدوية الصنع وقامت بتعزيز الاجراءات الامنية في الاماكن السياحية والتجارية.

وتعرض بعض هذه الاماكن في 31 كانون الاول/ديسمبر 2006 لسلسلة من الانفجارات ادت الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة اكثر من 30 بجروح لكن لم تنسب الى اي جهة.