قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: تصاعدت وتيرة أعمال العنف في سوريا يوم السبت، وأبلغ عن عدد كبير من القتلى، في وقت تبحث فيه الجامعة العربية تمديد مهمة المراقبين التي واجهت انتقادات عديدة.
وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا، وهي مجموعة ناشطة معارضة، إن عدد القتلى ارتفع إلى 54 على الأقل يوم السبت، بينهم 30 جثة مجهولة الهوية عثر عليها في المستشفى الوطني في إدلب.
واعلن في القاهرة أن الفريق أول محمد أحمد مصطفى الدابي، رئيس بعثة المراقبين العرب إلى سوريا، سيقدِّم اليوم السبت تقريره إلى نبيل العربي، أمين عام جامعة الدول العربية، والذي سيقوم بدوره برفع التقرير إلى اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية التي أجَّلت اجتماعها إلى يوم غد الأحد.
فقد نقلت الوكالة الرسمية السورية للأنباء quot;ساناquot; عن السفير عدنان عيسى الخضير، رئيس غرفة عمليات بعثة مراقبي جامعة الدول العربية إلى سوريا، تأكيده أن الفريق الدابي سيعود من دمشق إلى القاهرة السبت للقاء العربي لإطلاعه على مجمل تطورات الأوضاع في سوريا وتسليمه تقريره الثاني حول ما رصده المراقبون العرب ميدانيا على مدى شهر في مختلف المناطق السورية.
وأكد الدابي أن مهمة البعثة هي التحقق من تنفيذ الحكومة السورية لبنود خطة العمل العربية لحل الأزمة وليس وقف العنف والقتل الذي تشهده بعض المناطق السورية.
وقال الدابي في بيان وزعته الأمانة العامة للجامعة العربية مساء اليوم ان مهمة البعثة هي الاطلاع على حقيقة الأوضاع والأحداث الجارية في سوريا من خلال المراقبة والرصد لمدى التنفيذ الكامل لوقف جميع أعمال العنف ومن أي مصدر كان في المدن والأحياء السورية.
واستغرب اصرار بعض وسائل الاعلام على الاشارة دائما الى أن مهمة البعثة وقف أعمال القتل والعنف.
وأوضح أن quot;فرق البعثة المنتشرة في مختلف المناطق السورية وخصوصا تلك التي تشهد اضطرابات واحتجاجات تجد تعاونا - دون أن يحدد مصدر هذا التعاون - ما يؤشر على مهنية وموضوعية أعضاء البعثة في أداء مهتمهمquot;.
وفي سياق متصل، طالب المجلس الوطني السوري المعارض في بيان أن يتضمن تقرير بعثة المراقبين العرب quot;الفظائع التي ارتكبها النظام السوري ضد المدنيين في جميع المدن والبلدات.quot;
وأضاف quot;يجب أن يتضمن التقرير لغة واضحة تشير إلى الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبها النظام ضد المدنيين العزلquot;.
ويقول المجلس إنه يعتزم المطالبة بأن تحال القضية إلى مجلس الأمن الدولي quot;لاستصدار قرار لإنشاء منطقة آمنة وفرض منطقة حظر الطيران في سوريا، والقرار يجب أن يدعو أيضا إلى استخدام القوة لمنع النظام السوري من الاستمرار في قتل وتعذيب السكان المدنيين.quot;
وكانت السلطات السورية قالت إن quot;مجموعة إرهابية مسلحةquot; استهدف سيارة تابعة لأجهزة الأمن كانت تنقل موقوفين في محافظة أدلب، ما أدى إلى مقتل 14 شخصاً وجرح 26، في عملية هي الأعنف منذ التفجيرات الأخيرة التي ضربت العاصمة السورية دمشق في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي.
وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن الهجوم وقع بين مدينتي أريحا وإدلب، في منطقة المسطومة، ونقلت عن مصدر رسمي قوله إن من وصفتها بـquot;المجموعة الإرهابية المسلحةquot; استهدفت السيارة التي تنقل الموقوفين بعبوات ناسفة على مرحلتين ما أدى إلى وقوع هذا العدد من القتلى والجرحى.
وبحسب الوكالة فإن ستة من عناصر الشرطة الذين كانوا برفقة الموقوفين أصيبوا وجراح بعضهم خطيرة، كما أضافت أن quot;المجموعة الإرهابية المسلحةquot; استهدفت أيضاً quot;سيارات الإسعاف التي قدمت لإسعاف المصابين.quot;
وتعتبر محافظة إدلب الأكثر سخونة حالياً على صعيد المظاهرات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، وقد قالت لجان التنسيق المحلية في سوريا، التي تعمل على متابعة النشاطات الميدانية للمعارضة، إنها وثّقت 455 نقطة تظاهر في جمعة quot;معتقلي الثورةquot; كان أكبرها في إدلب والتي خرجت فيها 133 نقطة تظاهر.
من جهتها، دعت منظمة هيومن رايتس ووتش مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على دمشق من أجل وقف العنف، داعية الجامعة العربية إلى نشر تقرير الدابي حول الوضع في سوريا.
في غضون ذلك، حذَّر مسؤولون أميركيون من أن واشنطن قد تغلق سفارتها في دمشق في ضوء المخاوف الأمنية المتزايدة مع استمرار تدهور الوضع في سوريا.
وقال المسؤولون إنهم تحدثوا إلى السلطات السورية، فضلا عن الحكومتين البريطانية والصينية اللتين لهما سفارات قريبة من مبنى السفارة الأميركية، بيد أنه لم يُتَّخذ بعد قرار في هذا الصدد.
المجموعات المنشقة quot;تسيطر على كافة احياء مدينة دوماquot; قرب دمشق
في غضون ذلك، اعلن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن ان مجموعات منشقة عن الجيش السوري quot;سيطرت على كافة احياء مدينة دوماquot; التي تبعد نحو 14 كلم عن دمشق.
وقال عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع فرانس برس quot;سيطرت المجموعات المنشقة على كافة احياء مدينة دوما مساء السبت بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الامن السوريةquot;.
واضاف هذا الناشط الحقوقي نقلا عن ناشطين معارضين في دوما ان quot;الاشتباكات كانت لا تزال متواصلة على مداخل المدينة حتى ساعة متأخرة من مساء السبتquot;.
وكان المرصد افاد خلال النهار ان quot;رجال الامن اطلقوا النار السبت على مشيعين شاركوا في جنازة شخص قتل في دوما الجمعة ما اسفر عن جرح 25 شخصا بينهم اربعة بحالة حرجةquot; موضحا ان quot;نحو 20 الف شخص شاركوا في التشييعquot;.
وافاد المرصد مساء السبت ان الجرحى الاربعة توفوا متأثرين بجراحهم.