قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بنغازي: أعلن عضو في المجلس الوطني الانتقالي الليبي لفرانس برس انه تم ارجاء تبني القانون الانتخابي في ليبيا اسبوعا واحدا، ويتوقع ان يتم التخلي عن حصة ال10% المخصصة للنساء.

وقال عبد الرازق العرادي quot;كان من المفترض ان يصدر القانون الانتخابي اليوم، لكن بعض البنود تحتاج لاعادة نظر فيهاquot;، موضحا quot;سيصدر القانون يوم 28 كانون الثاني/ينايرquot;.

واضاف ان الاعلان عن تشكيل اللجنة الانتخابية لا يزال متوقعا الاحد.

واعلن العضو الاخر في المجلس الوطني الانتقالي فتحي بعجة من جهته ان التاجيل سيكون quot;لبضعة ايامquot;.

وسيتم تخصيص هذا الارجاء لاخذ راي منظمات المجتمع المدني وخبراء ذلك ان بعض مواد مشروع القانون الذي نشر على الانترنت اثار الجدل مثل المادة التي تحدد 10% من مقاعد الجمعية للنساء، كما اضاف العرادي.

واوضح ان quot;هناك اتجاها لالغائها كما طالب الكثيرون. اغلبية الاراء كانت سلبيةquot;.

كما ان المادة المتعلقة بطريقة الاقتراع وتلك المتعلقة بمنع الاشخاص الذين تولوا مسؤوليات في ظل نظام معمر القذافي من الترشح، يجب ان تخضعا ايضا لمناقشات جديدة.

وكان يفترض ان يعقد المجلس الوطني الانتقالي مؤتمرا صحافيا الاحد لاعلان تبني القانون الانتخابي. واجتمع المجلس في مكان سري بعد الهجوم الذي تعرضت له مقاره السبت في بنغازي من قبل متظاهرين غاضبين.