قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أصيب عدد من الاشخاص خلال مواجهات ليلية في البحرين مع قوات الامن اثناء تظاهرات في قرى شيعية، كما ذكر شهود الجمعة.

واضاف الشهود ان عناصر قوات الامن المجهزين بقنابل مسيلة للدموع وبنادق مزودة برصاص الشوزن (الذي يستخدم لصيد الطيور) تدخلوا ضد مئات المتظاهرين الذين نزلوا الى الشوارع للمطالبة باطلاق سراح معارضين وناشطين مسجونين.

واوضح الشهود ان عددا من المتظاهرين الذين اصيبوا في المواجهات مع قوات الامن امتنعوا عن التوجه الى المستشفيات العامة خشية ان تعمد السلطات الى اعتقالهم. وردد المتظاهرون الذين كان بعضهم ملثما وقد نزلوا الى الشارع تلبية لدعوة اطلقتها على الانترنت حركة quot;شباب 14 فبرايرquot; المعارضة، هتافات معادية للحكومة.

وهتف المتظاهرون quot;بالروح بالدم نفديك يا شهيدquot; و quot;هيهات ننسى السجناءquot; وحملوا صورا للناشط الحقوقي نبيل رجب الذي اعتقلته السلطات الاحد الماضي في مطار البحرين اثناء عودته من بيروت، وامرت النيابة العامة البحرينية بحبسه على ذمة التحقيق بعد ان اتهمته بالتحريض على المسيرات والعنف من خلال كتاباته على موقع التواصل الاجتماعي quot;تويترquot;.

ولا يزال التوتر مستمرا في البحرين بعد قمع احتجاجات معارضة للحكومة استمرت شهرا في اذار/مارس 2011. وتصدر تلك الاحتجاجات الشيعة الذين يشكلون الاغلبية في البحرين مطالبين اسرة آل خليفة السنية الحاكمة باجراء اصلاحات.

واستؤنفت هذه الحركة التي تطالب بملكية دستورية حقيقية مع رئيس وزراء منبثق من الاكثرية البرلمانية، في الاشهر الاخيرة من خلال مواجهات متفرقة بين الشرطة ومتظاهرين.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، نددت لجنة تحقيق مستقلة بـquot;الاستخدام المفرط وغير المبرر للقوةquot;، مشيرة الى سقوط 35 قتيلا نتيجة اعمال القمع من بينهم خمسة تحت التعذيب. وتقدر منظمة العفو من جهتها، ان 60 شخصا قتلوا منذ بدء الحراك.