قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: انتقد رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد الطعمة، المجتمع الدولي.

وأكد أن المعارضة تشعر بخيبة أمل من المواقف الدولية لعجزهم عن فعل شيء إيجابي يوقف المجازر في بلاده.

وقال في حوار مطول أجرته معه صحيفة quot;الشرق الأوسطquot;: laquo;المجتمع الدولي خذلنا.. والتأخر في إيجاد حل سياسي سيفتح الباب أمام كل المشكلات الكبرى المقبلة، بما في ذلك التشدد والتطرفraquo;.

وتابع laquo;إذا اتخذ قرار دولي بحل الأزمة السورية بشرط رحيل النظام، فإننا قادرون من جهتين؛ أن تدار الحكومة بشكل جيد وبالتالي سنتمكن من استعادة أكثر من ثلاثة أرباع أتباع تنظيم دولة العراق والشام (داعش)، لأننا على قناعة بأن معظم هؤلاء انضموا إلى التنظيم نتيجة العوز والفقرraquo;، مشددا على أنه ليس لدى هذه الجماعات (تنظيم داعش) الحامل الاجتماعي وقاعدة شعبية حتى هذه اللحظة.
وأشار الطعمة إلى أنه قارب الانتهاء من تشكيل حكومته، كاشفا عن أنه سيعلن أسماء وزرائه بعد عيد الأضحى ويقدمها إلى اجتماع الائتلاف الوطني في 25 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي لنيل الثقة وانطلاق عملها.