قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: يمثل الفنزويلي ايليتش راميريز سانشيز المعروف باسم كارلوس، اشهر وجوه الارهاب الدولي خلال السبعينات والثمانينيات والمدان في فرنسا، الاثنين امام محكمة فرنسية بتهمة توجيه شتائم معادية للسامية على هامش محاكمته السابقة.

وقالت محاميته ايزابيل كونتان بير انه ينفي تهمة quot;الاساءةquot; التي وجهت اليه على هامش محاكمته في ايار/مايو الماضي، وان يكون قال لموظفة quot;يهودية قذرةquot;.

واضافت المحامية ان كارلوس قام بquot;استفزازquot; للتعبير quot;عما يجري في زنزانةquot; قصر العدالة في باريس على خلفية علاقات متوترة مع موظفة في ادارة السجون.

وارجأت المحاكمة التي كانت مقررة في 18 ايلول/سبتمبر لانه لم ينقل من سجن بواسي قرب باريس.

واثارت المحامية كونتان بير عدة مشاكل اجرائية معتبرة ان الوقائع التي أخذت على موكلها تعود الى قانون الصحافة واصبحت متقادمة.

وكارلوس (64 سنة) مسجون في فرنسا منذ نحو عشرين سنة بعد ان اعتقلته الشرطة الفرنسية في السودان في اب/اغسطس 1994.

وادانته محكمة الاستئناف بالسجن المؤبد في 1997 لاغتيال ثلاثة رجال بينهم شرطيان في باريس 1975.