قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غيرت واشنطن موقفها حيال تسليح المعارضة السورية، إذ اعلنت أنها تعيد التفكير حاليا في الموضوع بعد رفضها هذه الفكرة سابقا.


واشنطن: اعلن وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الخميس ان الولايات المتحدة تعيد التفكير في امكان تسليح مقاتلي المعارضة في سوريا، بعد رفضها هذه الفكرة سابقا.

واجاب هيغل خلال مؤتمر صحافي مع نظيره البريطاني فيليب هاموند ردا على سؤال عما اذا كانت واشنطن تعيد النظر في رفضها تسليح المعارضة السورية، quot;نعمquot;.

الا انه اشار الى ان اي قرار لم يتخذ في هذا الصدد بعد، رافضا القول ما اذا كان يؤيد تسليح المعارضة.

وقال quot;أنا أؤيد دراسة الخيارات ورؤية ما هو الخيار الافضل بالتنسيق مع شركائنا الدوليينquot;.

وبعد أن اعلن البيت الابيض الاسبوع الماضي ان اجهزة الاستخبارات الاميركية تعتقد ان النظام السوري ربما يكون قد استخدم اسلحة كيميائية على نطاق ضيق ضد المعارضة، تزايدت التوقعات بان يغير الرئيس باراك اوباما معارضته لتسليح المعارضة السورية.

من ناحيته قال هاموند في المؤتمر الصحافي ان بريطانيا لا تستبعد تسليح المعارضين السوريين او غير ذلك من الخيارات العسكرية ولكن على حكومته ان تلتزم بالحظر الذي يفرضه الاتحاد الاوروبي على ارسال اسلحة الى المعارضة السورية.

وقال هاموند quot;بالتاكيد في حالتنا، فانه بالنسبة للمملكة المتحدة، نحن نخضع للحظر الذي فرضه الاتحاد الاوروبي على تزويد المسلحين بالاسلحةquot;.

واضاف quot;سندرس الوضع عند انتهاء الحظر خلال اسابيع قليلة. وسنواصل اخضاع هذا الوضع للمراجعةquot;.

وتابع quot;ولكن سنفعل ما نستطيع عمله في الحدود القانونية، ونحن نعتبر ذلك مهما للغايةquot;.