قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دار السلام: اتصل الرئيس الاميركي باراك اوباما بنظيره المصري محمد مرسي الثلاثاء للتعبير عن قلقه ازاء الوضع السياسي المتوتر في مصر، بحسب مسؤول في البيت الابيض. واضاف المسؤول ان اوباما اجرى الاتصال من تنزانيا المحطة الاخيرة في جولته الافريقية، وابلغ مرسي بان واشنطن quot;ملتزمة بالعملية الديموقراطية في مصر ولا تدعم اي فريق او مجموعةquot;.

وتابع المسؤول ان اوباما شدد على ان quot;الديموقراطية لا تقتصر على الانتخابات بل هي ايضا الاستماع الى اصوات كل المصريين وان يتم تمثيلهم في حكومتهم وذلك يشمل المصريين الذين يتظاهرون في مختلف انحاء البلاد.

وياتي تصريح المسؤول ليطابق ملاحظات ادلى بها اوباما الاثنين عندما اعرب عن قلقه في مؤتمر صحافي حول الوضع في مصر. وتابع المسؤول في البيت الابيض ان اوباما quot;حث مرسي على اتخاذ خطوات تظهر تفاعله مع مطالب المصريين وشدد على ان الازمة الحالية لا يمكن حلها سوى عبر عملية سياسيةquot;. واضاف quot;لقد كرر اوباما ما قاله منذ بدء الثورة وهو ان المصريين وحدهم من يقررون مصيرهمquot;.

وكان الرئيس الاميركي دعا الاثنين quot;جميع الاطرافquot; في مصر quot;الى ضبط النفسquot;. وقال في مؤتمر صحافي في دار السلام، عاصمة تنزانيا، quot;على جميع الاطراف الالتزام بضبط النفسquot;.

ولم يتطرق اوباما الذي يقوم بزيارة الى تنزانيا، آخر محطة في جولته جنوب الصحراء الافريقية، بشكل مباشر الى دعوات المعارضة المصرية لرحيل مرسي لكنه دعا الحكومة المصرية الى بذل المزيد من اجل إحلال الوئام في البلاد.

وقال quot;الامر الواضح اليوم هو انه حتى اذا كان مرسي انتخب بشكل ديمقراطي فانه يجب القيام بالمزيد لتوفير الظروف التي يشعر فيها كل فرد بان صوته مسموعquot; في مصر.