قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيما تجددت الاشتباكات بين القوات الامنية العراقية اليوم ومسلحي العشائر لدى محاولتها اقتحام مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار الغربية فقد اعلنت قيادة عمليات المحافظة رفع حظر التجوال في جميع الاقضية والنواحي بعد اربعة ايام من فرضه.
فقد تجددت الاشتباكات المسلحة صباح اليوم في مناطق شرق مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار الغربية استخدمت فيها الاسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية من دون معرفة حجم الخسائر بين الجانبين حيث تحاول القوات الامنية اقتحام المدينة لطرد المسلحين الذين يسيطرون على بعض مناطقها ومبانيها العامة لكنها تواجه مقاومة عنيفة من قبل الجماعات المسلحة لمنعها من اقتحام المدينة.
ومن جهتها اعلنت قيادة عمليات الانبار عن رفع حظر التجوال عن جميع اقضية ونواحي محافظة الانبار بعد اربعة ايام من فرضه الاحد الماضي اثر فض اعتصام المحتجين بالمحافظة وازالة خيام المعتصمين.
وتصاعدت الازمة في الانبار اثر اعتقال القوات الامنية السبت الماضي النائب عن القائمة العراقية والداعم للاعتصامات احمد العلواني.
وامس قرر رئيس الوزراء نوري المالكي سحب الجيش من المدن وتسليمها للشرطة في اشارة الى مدينتي الرمادي والفلوجة في الانبار وهو مطلب رئيسي للنواب الذي قدموا استقالاتهم احتجاجا على فض اعتصام المحافظة. وقال المالكي القائد العام للقوات المسلحة في بيان quot;لتتفرغ القوات المسلحة لادامة زخم عملياتها في ملاحقة اوكار القاعدة في صحراء الانبار ولينصرف الجيش الى مهمته مسلما ادارة المدن بيد الشرطة المحلية والاتحاديةquot;.
وطالب المالكي جميع الوزارات quot;بتوفير الخدمات المطلوبة واصلاح الخط السريع الذي نسفت القاعدة جسوره وتوفير الحماية اللازمة للمسافرين وفتح الحدود الدولية على مدار الساعة امام حركة المسافرين والبضائع، والتواصل مع دول الجوار لتعود الحياة وينتعش الاقتصاد، والاستماع الجاد لمطالب اهل الانبار المشروعةquot;. كما دعا quot;السياسيين الى اتخاذ مواقف حكيمة غير منفعلة بالاحداث والابتعاد عن اي موقف يمكن ان يصنف لصالح القاعدة والارهاب والطائفيين، والغاء فكرة الانسحابات من الحكومة والبرلمان التي اتعبت الدولة وحرمت المواطن من كثير مما كان ينبغي تحقيقهquot;.
وقد قتل في المواجهات التي تشهدها مناطق من محافظة الانبار حوالي 30 شخصا واصابة اكير من 90 اخرين.