قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: امرت محكمة في ديار بكر (شرق تركيا) الجمعة بالافراج عن نائبين كرديين يشتبه في انهما على علاقة بحزب العمال الكردستاني وذلك غداة صدور قرار عن المحكمة الدستورية اعتبر فترة احتجازهما طويلة جدا.
والنائبان اللذان يمثلان حزب السلام والديموقراطية (موال للاكراد) وهما ابراهيم ايهن وغولسر يلدريم قيد التوقيف الاحترازي منذ اعتقالهما في 2010 ويمثلان منذ اشهر عدة امام محكمة في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق البلاد حيث الغالبية من الاكراد.
واعتبرت المحكمة الدستورية التي تسلمت طلبا من محاميهما، الخميس ان ابقاء ايهن ويلدريم قيد التوقيف ينتهك حقوقهما.
من جهة اخرى لا يزال ثلاثة نواب اخرين من حزب السلام والديموقراطية اعتقلوا هم ايضا في 2010 في القضية نفسها، قيد التوقيف بانتظار قرار سيصدر عن اعلى هيئة قضائية تركية.
وقبل اصدار القرار نهائيا الجمعة، كانت محكمة ديار بكر رفضت مرارا اخلاء سبيل النائبين ما ادى الى اعلان ستة من زملائهما في الجمعية الوطنية في انقرة اضرابا عن الطعام لعدة ايام.