: آخر تحديث

هل سيجبر الإرهاب أميركا على تخصيص طائرات خاصة للمسلمين؟

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجريمة الإرهابية التي وقى الله شرها ركاب الطائرة الأميركية القادمة من هولندا يوم أمس، والتي أراد فيها أحد الإرهابيين قتل البشر لمجرد أنه يختلف معهم فكريا ودينيا.. هذه الجريمة وغيرها ستجعل من حق الولايا ت المتحدة الأمريكية البحث عن طرق متعددة لحماية نفسها وشعبها من وحشية الإرهاب، وسيكون الأمن والحفاظ على حياة الناس أهم من لوائح حقوق الأنسان والحريات العامة.

لذا لو كنت في مكان صانع القرار الأميركي لعالجتُ خطر الإرهاب على الطيران والركاب، بتخصيص رحلات خاصة للمسلمين حصراً وفق جداول أسبوعية تقوم بها طائرات خطوط جوية تابعة الى دول اسلامية، يسمح لها بالهبوط في أماكن خاصة من المطارات الأمريكية بعد خضوع ركابها الى تفتيش دقيق جدا، وبهذه الطريقة يمكن التخفيف الى درجة كبيرة من خطر الإرهاب على الطيران القادم من الخارج، أما بالنسبة للرحلات الداخلية فأن الإجراءات الأمنية يجب ان تكون خاصة بالنسبة للركاب المسلمين والتشديد على منعهم من السفر أكثر من واحد في الرحلة الواحدة اذا لم يكونوا زوج وزوجته أو أب وابنه، طبعا بالنسبة للرحلات القادمة من الخارج يوجد أحتمال تسلل إرهابيين بجوازات سفر أجنبية على أساس أنهم ليسوا مسلمين ويتمكنوا من السفر في الرحلات العادية، وهذا الأحتمال وارد ويمكن معالجته بتشديد الإجراءات في المطارات الدولية التي تنطلق منها الطائرات المتوجهة الى أمريكا.

أعترف باعتباري عربيا مسلماً أني لاأثق مطلقا بالمسلمين المتواجدين في أوربا وامريكا طالما لاتوجد لغاية الآن أجهزة تمكننا من كشف نوايا البشر ومعرفة درجة أخلاصهم وصدقهم... وبالتالي امام خطورة وهمجية الإرهاب فإن، أفضل أسلوب يجب أتباعه هو ( تعميم الشك بجميع المسلمين ) حتى يثبت العكس، وهذا حق مشروع للدفاع عن النفس ضد هجمات الإرهاب التي لايعرف من أين ستنطلق ومتى، والتي قد تنطلق من بين المسلمين الذين ولدوا في أوربا وامريكا وتنعموا بخيراتها، ولكنهم سرعان ما غدورا بها وخانوها!

nbsp;الغريب أننا لم نسمع لغاية الآن عن أية أدانة صدرت عن العالم الأسلامي على لسان رجال الدين أو المثقفين يدينون فيها هذا العمل الإجرامي الجبان الذي تم توقيته بمناسبة الأحتفال بأعياد رأس السنة الجديدة، فأين الضمير، وأين القيم الأنسانية، وهل تقبل عدالة الله قتل البشر من قبل جراثيم الإرهاب.

nbsp;[email protected]


عدد التعليقات 56
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. طائرات للمسلمين
أبو حيدر - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 08:33
والله فكرة ممتازة أن يتم تخصيص طائرات خاصة للمسلمين, ويتم بيع المتفجرات فيها, ويقسم السنة والشيعة حسب المقاعد.وسنرى ل يوم 100 طائرة تنفجر في الجو هههههههههه
2. اين القرضاوي
youmna - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 08:50
اين فقيه الارهابيين القرضاوي الذي افتى بعدم جواز تهنئة المسيحيين باعياد الميلاد وهل ما زلت تؤيد هذه الاعمال الشيطانية الارهابية لا بد من تشديد اجراءات منح التأشيرات الى العالم المتحضر من رعايا الدول الاسلامية
3. الأرهاب انواع
مراقب السويد - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 09:03
الاستاذ (( خضير طاهر )) عجبي كبيرا اجدك تدين الارهاب بكتاباتك اليوم..والكل يعرف اي نوع من الكتابات التحريضيه التى تكتبهـا دائما والتي فى محصلتهـا تشجع على القتل والانتقام والأرهاب ..واعتقادى كبير انك كتبت هذا خوفا يوما ان تكون على احدى الطائرات التى يكون احد المناضلين المنتحرين الذين تحرضهم نظرياتك وكتاباتك بالانتقام ضد البعض ..كما طالبت بعزل المسلمين فى خطوط جويه خاصه حتى يكسر الفخار بعضه اعتقد ان تضيف ايضـا ان تكون هنالك صفحات خاصة للكتاب والناشرين الذين يحرضون على ذلك على اقل تقدير ان لم يدخلوا بمعركة فيما بينهم .. سوف ينشر كل واحد غسيل الاخر ...مهما كان ...وينكشف من كان مع الأرهاب ومن شجع على الأرهاب ...لا تخف يا استاذ خضر عفوا (( خضير )) ان الطيران سيكون امينـا وسليما .. وكم تقول انت ان الاعمار بيد الله (( الفاتحه ))
4. .............
احمد - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 09:10
متعود على اثارة القراء ................. فهيم زيادة عن اللزوم يا خضير
5. الحل
غيور - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 09:57
طيب الامريكان لديهم الخيار في تخصيص طائرات للمسلمين عشان يحموا انفسهم وماخيار المسلمين في العراق وفلسطين وافغانستان وباكستان ضد الامريكان
6. الى الارهابيين
اسامة - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 10:00
فضيلة الشيخ العلامة القرضاوي حفظه الله رفعت عليه قضية من جهة ضحايا الحادي عشر من سبتمبر في امريكا وكسبها ، الشيخ القرضاوي لم يقل لاتهنؤا المسيحيين ولكنه اعتراض على الزينات الخاصة باعياد الميلاد الوثنية في اسواق بلد مسلم بشكل فج ومستفز لماذا يدخل الارهابيون اسم الشيخ في كل مقالة ؟!
7. والقطارات ؟
خوليو - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 10:01
أو يمكن ان نضع برقع على جسم الطائرة حتى يعرف المسافرون ماهو دين الطائرة فإن صعدوا عليها يعرف الارهابي أن هؤلاء مؤمنين فلا يصعد بها ويتجه للصعود في طائرة الكفار فيتم كشفه، وهذه اجراءات مؤقتة حتى يتم اكتشاف جهاز يظهر عورات الناس فيتم الكشف عن مكان تخبأة المتفجرات في الجسم فتقل كثيراً فرص العمليات الارهابية، هذا الفاروق اراد أن يهنئ المسيحيين بطريقته الخاصة بالتهئنة، وهي طريقة محببة لديهم، ولكن ماهي الاجراءات في القطارات؟
8. كلفة العدل اقل
غسان - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 10:08
اقتراح عنصري مقيت اش رايك لو كانت هناك شوراع خاصة بالمسلمين في امريكا وزي خاص بهم ، سبق لامريكا العنصرية وضع الاسيويين في اقفاص ابان الحرب العالمية الثانية نقول للعملاء لقد تفوقتم على اسيادكم لكننا نراهن على العقلاء في الشعب الامريكي الذين يدركون ان كلفة العدل اقل لا داعي صرف المليارات من اجل امن امريكا امن امريكا يتحصل كلما كانت الى العدالة اقرب وكانت محبة الناس لها في قلوب الناس امكن
9. khudir
abd alah - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 10:10
يا سيد خضير انت دائما تحرض على الكراهية و الحقد والقتل ولكن ولأنك في امريكا وتخاف ان يطردوك ويكشفو حقيقتك فأنك تمدح امريكا والغرب انت لست صادقا مع نفسك ومع الاخريين يا بطل خضير طاهر اللعنة على الارهاب والعنصرية
10. عنف مبرر
الفارس - GMT الأحد 27 ديسمبر 2009 10:35
ستضل هذه الممارسات فترة من الزمن حتى تعدل امريكا من سياستها واسلوبها في فلسطين والعراق وفغانستان التي تجلب العداوة للامريكان وستجنب امريكا الكثير من المآسي وتعصم دماء الامريكان في العا لم انا لا ابرر لما فعله الشاب النيجيري ان كان حصل فعلا ولكنني اتفهمة غير مفهوم لماذا تسمح الامهات المسيحيات لابنائهن بالقتال والموت او الاعاقة او الجنون نيابة عن اليهود ونيابة عن ابناء السياسيين والعسكريين والرأسماليين الجشعين لماذا لايرسل اليهود وكبار الصناعيين والراسماليين والعسكريين والسياسيين ابناءهم الى هناك ويوضعوا في الجبهات الامامية للقتال بدل ان يموت ابناء المسيحيات من ابناء الطبقة الفقيرة والمعدمة ؟!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.