: آخر تحديث

باكستان بيضة القبان في حرب اليمن

ايران تعرضت الى هزيمة مباغتة. 
حسابات ايران كانت خاطئة الى درجة كبيرة. ايران كانت تعتقد انها اصبحت دولة عالمية كبرى و اقوى دولة على المستوى الاقليمي. 
 فهي تفاوض امريكا والغرب على السلاح النووي. هيمنة ايرانية شبه كاملة على العراق وسورية وكانت اليمن قاب قوسين او ادنى بالاضافة على هيمنتها على لبنان منذ عقود علما ان الخطوة التالية كانت البحرين.
 
قوة ايران وبروز دورها الاقليمي لم يكن نتيجة قوتها العسكرية الضاربة من اساطيل بحرية وحاملات طائرات واسلحة وطائرات متطورة وجيوش قاهرة او اختراعات وابحاث علمية، بل كان يعتمد على ماكان يسمى بتصدير الثورة و على تحريك القضايا والمشاكل العالقة في تلك الدول على اساس مذهبي وايديولوجي وكان ذلك واضحا في كل الدول المذكورة اعلاه. 
 
ايران تمادت الى الحد الذي وصل الى درجة الاستهتار والتحقير لبقية دول وشعوب المنطقة وخاصة الدول والشعوب العربية وعلى رأسها السعودية التي اضطرت في النهاية على الرد رغما عنها. السعودية معروفة دائما بانها تحرك حلفاءها في معاركها مع الخصوم.
انتصارات ايران كانت خلبية وهمية ومؤقتة في نفس الوقت.
هزيمة ايران في اليمن هي ايضا مؤقتة والى حين وسنأتي على ذلك.
السعودية وحلفاؤها ـ اي الحلف السني ـ طبخوا الحرب اليمنية على نار هادئة. لقد تركوا الساحة لايران لتتمدد ومن ثم تتجاوز حجمها وقوتها الحقيقية لتغور في اوحال التناقضات التاريخية المعقدة والمعارك المكلفة وصولا الى الافلاس الاقتصادي الايراني الذي جرف معه كل اموال النفط العراقي وميزانية الدولة العراقية على يد المالكي. 
 
ايران حملت على ظهرها احمالا ثقيلة ليس اقلها الحروب الاهلية في العراق وسوريا واليمن.الفواتير كانت باهظة حتى على مستوى الدول العظمى مثل امريكا والاتحاد الاوروبي.
في المقابل كان الحلف السني يخطط وبصمت ليضرب بشكل مباغت كما نشاهد اليوم.
 
الحلف السني ضرب عدة عصافير بحجر واحد في الحرب اليمنية:
ــ ايران تجرعت كأس الهزيمة واصيبت بشلل كامل واصيبت في كرامتها وهيبتها.
ــ الحلف السني الخفي ظهر الى العلن شاملا تركيا وباكستان ومعظم الدول العربية.
ــ الهزيمة ستجبر ايران الى التوقيع على معاهدات مع امريكا والغرب والتي ستنهي فيها كل احلامها بالحصول على السلاح النووي وبالتالي زوال الخطر النووي عن دول الخليج.
ــ عودة الروح الى التيار العروبي المعادي لكل شيء تفوح منه الرائحة الفارسية والشيعية اي العودة الى مفردات الفرس المجوس. 
ــ كل ضعف يصيب ايران سينعكس مباشرة على النظامين السوري والعراقي وحزب الله ويبدو ان الحل السياسي للحرب السورية سيدخل في مرحلة الغيبوبة، بل هناك قلق من ازدياد شدة المعارك وانتشارها.
 
الحرب اليمنية تم الاعداد لها بعناية فائقة بحيث لن تجرؤ ايران حتى مجرد التفكير بالدخول في حرب برية مع الخليج والسعودية وذلك بعد ان تمكنت السعودية من ضم باكستان الى التحالف.
تركيا لن ترسل جنديا واحدا خارج حدودها لانها تخاف من المارد الكردي داخلها وهو هاجس تركيا منذ تأسيسها حتى اللحظة. تركيا لن تبخل بالعنتريات والتهديدات كما حدث في الازمة السورية في السنوات الماضية.
 
دخول باكستان في الحلف السعودي يعني بلغة الشطرنج كش ـ مات لايران عند اي تحرك عسكري لهذه الاخيرة ضد دول الخليج والسعودية. ايران لا يمكن ان تحارب على جبهتين في آن معا في الغرب مع الخليج والشرق مع باكستان.
 
في الحقيقة بيضة القبان في هزيمة ايران في الحرب اليمنية او الحرب الخليجية ـ الايرانية انما هي باكستان الحليفة الصادقة لاميركا على مدى تاريخها منذ الاستقلال.
الهزيمة الايرانية مؤقتة وهي معركة في حرب طويلة. اما السبب فهو يعود الى عدم وجود انظمة ديمقراطية وغياب العدالة وانتشار الفقر متوجة بالارث التاريخي الطائفي والعنصري المليء بالاحقاد وروح الانتقام في ظل خارطة سايكس ـ بيكو التي لا تحتاج الى تفسير. 
 
لمن يريد معرفة الاوضاع في الشرق الاوسط وفي ظل الحرب اليمنية عليه ان ينظر الى التضاريس الموجودة في وجه الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح ففيها كل تفاصيل الانظمة الديكتاتورية واللصوصية والتوريث وعبادة السلطة والوصولية والخداع والخيانة. المخلوع كان الابن المدلل لدى الخليج على مدى عقود من السنين ولولا الاحداث اليمنية الحالية لكان علي عبدالله صالح النجم اللامع في سماء القمة العربية في شرم الشيخ في هذه اللحظات. 
 
ايران ستعود الى الداخل العربي والخليجي واليمني قريبا كسابق عهدها طالما لم تحدث تبدلات جذرية نابعة من روح العصر على الانظمة العربية الحاكمة مع انتشار الفقر والظلم وعدم المساواة. 
كلمة اخيرة للنظام في دمشق والمعارضات السورية وهو ان تداعيات احداث اليمن ستؤجج الحرب الاهلية المجنونة في سوريا وستزيد من طائفيتها. اننا مدعوون جميعا الى وضع حد لهذا الاقتتال وبناء سوريا جديدة يبنيها ابناؤها اي اننا بحاجة الى ـ الجمهورية الثانية ـ حيث ان الجمهورية الاولى التي اقامها الفرنسيون كانت غير شرعية.
 
 
كاتب كردي
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لم تقرأ تصريح باكستان!!!
فد واحد - GMT الإثنين 30 مارس 2015 07:32
بيضة القبان كما سميتها اعلنت انها ستدافع عن الاراضي السعودية لا المشاركة في عاصفتك السنية ...
2. ايران
سلطان سليمان - GMT الإثنين 30 مارس 2015 07:41
الى الهاويه...قريبا
3. انتهى...ايران لن تعود.
زبير عبدلله - GMT الإثنين 30 مارس 2015 10:47
ايران لن تعود,وهذا بدايه النهايه لها,اذا كانت هذه البدايه بدات من الخارج ,فالنهايه في الداخل,ستنتفض الشعوب الايرانيه قريبا,الاهوازيون بدأوا والكورد بادئين منذ فتره طويله,لكنهم بحاجه الى قوه دفع,ومحرك ذاتيه الدفع,قد يحتاج الى ديزل السعوديه او رعايه ابويه من العم سام,... في جميع الحالات العاصفه التى اثارها التحالف السعودي .حتى الفياران بدات تخرج من جحورها... اطلقت صفه سوريا على السعوديه.لم يحارب احد عن السعوديه,هذا مبدا اتبعه النظام السوري .ام فيما يخص علي عبدالله صالح ,مثله مثل القدافي.بن علي. صدام...الاسدين...مرحله. كان الجميع بحاجه اليهم _عدا شعوبهم_والان بدات مرحله جديده من تاريخ الشرق الاوسط المهم ان لايستغل شعوبها باسم الطائفيه على نحو ما استغلوا باسم القوميه .واسرائيل وفلسطين.....خمس وستون سنه. استدراج ايران كان مدروسا ,وتوسيع الجبهه امامها لالااف الكيلومترات , هذا يعود الى الغباء التاريخي للقاده العسكرين الفرس...هناك امثله من التاريخ القديم والحديث...عندما هاجم اسكندر المقدوني ايران وانتصاره على ملكهم دارا(ويل ديورانت قصه الحضاره)....وفي التاريخ الاسلامي ايضا عندما عبروا النهر وانقض المسلمون عليهم بالسهام. وفي الحالتين هم اختاروا المعركه... والان هذا ايضا خيارهم للمعارك ,في سوريا .لبنان..اليمن...وسيعلم الذين كفروا اي منقلب ينقلبون. تركيا برئيسها هم الاخرون تشجعوا واطلق تصريحا شبه ناري . لكن عدم التدخل لايعود الى داخلها الكوردي.بل الى عضويتها في الحلف الاطلسي ... لكن دورها سيتشنج ,بيتها ايضا من زجاج,بمزيد من الحكمه على قاده كوردستان التصرف فبالنهايه سيجدون انفسهم الى جانب عاصفه الحزم, المهم عدم التسرع...والاتراك لايستطيعون القفز من فوقهم .....
4. كاكا حما
احمد امين - GMT الإثنين 30 مارس 2015 12:10
باكستان دولة ضعيفة هزمت من قبل الهند في ثلاث حروب منذ الاستقلال ، القاعدة تحتل مناطق كثيرة منها ؟ فقط اسأل الكاكا ليش كاكا معصوم ضد الحالف الحربي او انشاء قوة مشتركة، بالمعنى الأصح ما هو سر سكوت القيادة الكردية من الأحداث ؟؟ أتعرف لماذا كاكا لان الاكراد ينوون يحتلوا اجزاء من نينوى وديالى وصلاح الدين بالاضافة الى كركوك ما هو الضمان حتى لا تهاجم القوة العسكرية المتحدة كردستان على أساس ضد الشرعية السياسية وحقوق الشعب وووو؟
5. اليمن بيضة القبان
صادق - GMT الإثنين 30 مارس 2015 12:22
بيضة القبان للخليج هو اليمن وبيضة القبان لليمن هو الخليج للترابط الجغرافي والتاريخي فهم امتداد لبعض ومتلازمه , اما البيضات الخارجيه فلها علاجها الخارجي المانع او الماسك لاي تحرك سواء كانت مصر او تركيا او الباكستان وكما نرى فقد تحول الملف اليمني الى المستوى الدولي سريعا بعد رسالة الرئيس بوتين وطلب اليمنيين التوسط الروسي في النزاع وكذلك الصين في طريقها للمنطقه لمنع الباكستان . يبقى ممكننا التدخل البري السعودي وهو ماتنتظره الدول المعاديه للمملكه وهو اخطر قرار ممكن ان تتخذه القياده لانه سيتحول الى فرصه لاعداء المملكه ينتظروها وحرب استنزاف طويله تؤدي لما لايحمد عقباه وكما حصل لصدام في حربه مع ايران وكما حصل لاسرائيل في لبنان وغزه او للاتحاد السوفيتي في افغانستان او الولايات المتحده في العراق وافغانستان وغيرها من الامثله كثيره . اخطر ملف على دول الخليج هو الملف اليمني لامناص من ايقاف الحرب سريعا وتبني جميع اليمنين واولهم الحوثي لمنع ايران وغيرها من التمدد والتغيير والتاثير والبدء باعادة الاعمار فورا وادخال اليمن الى مجلس التعاون بلا تاخير .اي خطا او تاخير في الموضوع اليمني له نتائج كارثيه وتبعات وكذلك الانتباه الى عمان والاخوه الاباضيه فقد ورد في الاثر : ليس بمؤمن من بات شبعانا وجاره جائع , الجار واحد من العائله وياكل من راس القدر وليس المتبقي او مايفضل على المائده , اليمن ليس فقط جار وانما جار وقريب فيقدم على غيره فهنا جار وصلة رحم
6. لتذهب ايران الى الجحيم
رائد - GMT الإثنين 30 مارس 2015 18:31
لتذهب ايران ومن معها الى الجحيم لا يوجد بيضة قبان او غيره الدول العربية قادرة على دحر واذلالها فقد اذلها صدام حسين والسعودية اقدر واقوى من صدام حسين ايران تملك ترسانة ضخمة لا يوجد لها مثيل من مخلفات الحرب العالمية الثانية والعسودية قادرة على اعادة ايران الى عصر الجليد كما ان الجيش المصري قادر على الوصول الى قلب طهران .. لسنا بحاجة لا لتركيا ولا لباكستان نحتاج فقط الى الارادة والارادة توفرت ... انني لا انقص من دور اشقائنا الاتراك او الباكستانيين ولكن الحاجة لهم لم تحن بعد ,
7. نائب رئيس المؤتمر القومي
رزكار سندي - GMT الإثنين 30 مارس 2015 21:41
مقال طائفي من كردي شوفيني عنصري
8. رفيق كاكا انتضر قليلا
ابن الرافدين - GMT الثلاثاء 31 مارس 2015 14:26
هذا الكاكا نفس تفكير أبو صابر اكيد تعرف أبو صابر كاكا خل السعوديين يدخلون برا بعدين راح تسمع العويل بعدين كاكا انتة شنو دخلك باليمن المفروض تاكل واحد شطراوي مناسب افتهمت زين ليش ربعك السعودية ماتروح مباشر الى ايران حتى تمنع هذا التمدد بس القدرة على الضعيف البحرين اليمن هذه قدرة السعودية وين ما واحد ضعيف عسكريا السعودية قدرتها علية .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.