قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رغم أن موقع يوتيوب سحب تسجيلات لبعض خطب العولقي إلا أنه مستمر باستضافة ما يحرض على مهاجمة الغرب.


لندن: نشرت صحيفة الصنداي تايمز في عددها الصادر اليوم مقالة تحت عنوان quot;يوتيوب تفشل في محاصرة التسجيلات الجهاديةquot;. واعلن موقع يوتيوب أنه سيزيل التسجيلات التي تحرض على العنف، وتتساءل الحصيفة إن كان نجح في ذلك؟

وأشارت المقالة إلى أن الموقع مستمر في استضافة مئات التسجيلات التي تحرض على مهاجمة الغرب على الرغم من إعلانه عن قرار إزالة هذه التسجيلات.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التسجيلات تدعو المسلمين quot;للموت بشرفquot; على طريقة quot;العمليات الانتحاريةquot;، بل وإرسال أطفالهم للقتال في الصفوف الأمامية. وشملت هذه التسجيلات حسب الصنداي تايمز خطبا لشخصيات مثل عبدالله عزام وأبو قتادة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاربعاء ان موقع يوتيوب سحب تسجيلات الفيديو لبعض خطب الامام المتشدد انور العولقي التي تتضمن دعوات الى الجهاد. والعولقي المولود في الولايات المتحدة يعيش في اليمن ويحمل جنسيتي البلدين. وهو متهم بالتورط في التخطيط لاعتداءات.

ووجهت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في شؤون الارهاب الثلاثاء للمرة الاولى، تهمة الانتماء للقاعدة والتحريض على قتل الاجانب الى العولقي الذي يحاكم غيابيا. وقالت الصحيفة ان سحب بعض من مئات التسجيت التي يظهر فيها العولقي جاء بعد احتجاجات تقدم بها مسؤولون بريطانيون واميركيون.

وكان البرلماني الديموقراطي عن نيويورك انتوني وينر وصف في رسالة الى ادارة يوتيوب الاسبوع الماضي العولقي بانه quot;بن لادن الانترنتquot;، وطلب منهم سحب التسجيلات. وقال وينر على موقعه على الانترنت quot;ليس هناك اي سبب لاعطاء قتلة مثل العولقي احد المنابر الكبرى الموجودة ليشكل مصدر الهام للآخرين بمزيد من اعمال العنف داخل حدودنا او في اي مكان آخر في العالمquot;.

واشار وينر الى ان العولقي التقى خصوصا منفذي اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 ويظهر في اكثر من 700 تسجيل فيديو موضوعة على موقع يوتيوب تمت مشاهدتها 3.5 ملايين مرة.

وتابع ان quot;يوتيوب ملتقى للافكار وعلى شركتكم عدم السعي عرقلة حرية التعبير. لكن رسالة العولقي التي تجري الدعاية لها عن طريق يوتيوب ادت الى اعمال عنف وتشكل تهديدا للامن الاميركيquot;. ودعا البرلماني الاميركي مسؤولي الموقع الى quot;ازالة هذا الرجل وخطابه المقيتquot; من موقعهم.

ولم تعلق يوتيوب مباشرة على مسألة تسجيلات العولقي لكنها قالت انها تزيل باستمرار تسجيلات مخالفة لبعض القواعد وخصوصا تلك التي توضح كيفية صنع قنابل او تنقل خطبا تحض على الكراهية او تحرض على العنف.

واكدت الشركة التي تتخذ في سان برونو (كاليفورنيا) مقرا لها انها تزيل تسجيلات الفيديو وحسابات المستخدمين المدرجين على اللائحة الاميركية للمنظمات الارهابية. وقال موقع يوتيوب الاربعاء quot;ندرس حاليا تسجيلات الفيديو التي جرى الحديث عنها وسنلغي كل تلك التي تخالف قواعدناquot;.