قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إنطلقت في دبي الحملة الوطنية لتوعية القضاة بشأن جرائم الإنترنت.

أطلق الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي الحملة الوطنية للتوعية الأمنية للقضاة بالتعاون مع محاكم دبي. وتهدف هذه الحملة إلى تعزيز الوعي الأمني في قضايا الجرائم الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة وكيفية التعامل مع تلك القضايا وتعزيز دور مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

وتضمنت المبادرة تنظيم محاضرة عقدت في قاعة المحاضرات الكبرى بمحاكم دبي وقام بتقديمها المهندس علي العمادي و المهندسة إيمان العوضي من فريق الاستجابة (aeCERT)، بحضور عدد من القضاة، تم خلالها إطلاق دليل القضاة للجرائم الإلكترونية والتي عرض فيها أنواع الجرائم الإلكترونية وأنواع الأدلة من أقراص صلبة وبريد إلكتروني وسجلات والهواتف المتحركة والذاكرة المؤقتة للحاسب الآلي.

وأكد محمد ناصر الغانم، المدير العام لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، ان quot;توفير بيئة الكترونية آمنة هدف استراتيجي للهيئة.

ومن جانبه قال مدير إدارة فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، المهندس طارق الهاوي، ان فريق الاستجابة رأى ضرورة تنظيم مثل هذه الحملات نظرا لتزايد القضايا في صورها الإلكترونية.

تتضمن ورش العمل أنواع الجرائم الإلكترونية مثل جرائم البريد الإلكتروني، سرقة الهوية الإلكترونية عن طريق البرامج الخبيثة، سرقة المعلومات الحساسة، ومراحل تحليل الأدلة الإلكترونية، أنواع الأدلة الإلكترونية، تعريف المصطلحات التقنية، وأفضل الممارسات الأمنية عند تحليل الأدلة الإلكترونية.

من ناحيته أعرب سعود الظوياني، رئيس قسم البنية التحتية المعلوماتية في محاكم دبي مدير إدارة تقنية المعلومات بالإنابة، عن سعادته بهذا التعاون الذي يعد ثمرة الاتفاقية التي تم عقدها مع فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي والتي ستسهم في نقل المعلومات الخاصة بجرائم الحاسب الآلي للمعنيين في السلك القضائي، مشيرًا الى أن التعاون بين فريق الاستجابة ومحاكم دبي لن يقف عند هذا الحد.