قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تبادل المرشحان الديمقراطيان للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون و باراك أوباما الانتقادات قبل يوم من بدء معركة الانتخابات التمهيدية الحاسمة والمقرر ان تجري في بنسلفانيا الثلاثاء. فقد اتهمت هيلاري اوباما بمساعدة مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين، في حين هاجم اوباما اساليبها في الحملة الانتخابية.

يذكر ان هيلاري التي يتقدم عليها سيناتور الينوي الى الان، في حاجة الى تحقيق نصر قوي في بنسلفانيا، في حين تشير استطلاعات الرأي الى ان حظوظ المرشحين متقاربة، حيث تقلص الفارق لصالح اوباما. وينظر الى انتخابات بنسفانيا باعتبارها اختبارا مهما لمن يرغب في الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الامريكية.

في غضون ذلك قام مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين بزيارة الى المناطق الفقيرة، قائلا انه لا ينبغي ان تكون هناك quot; مناطق منسيةquot; في الولايات المتحدة.

وقد شهد الاثنين انطلاق حملات المرشحين الديمقراطيين في مدينة سكرانتون، وهي مدينة للطبقة العاملة تقع في شمال شرقي بنسلفانيا. وقد صعّد المتنافسان، هيلاري كلينتون وباراك أوباما، الحرب الكلامية ضد بعضهما البعض خلال الايام الماضية، سعيا لكسب الأصوات في هذه الولاية.

ففي عطلة نهاية الاسبوع حملت هيلاري كلنتون بشدة على اوباما بعد ان قال الاخير ان جون ماكين سيكون رئيسا افضل من الرئيس الحالي جورج بوش.

وقالت هيلاري : نحن في حاجة الى مرشح يتحدى جون ماكين، وليس مرشحا يشجع جون ماكين، وسوف اكون هذا المرشحquot;. كما انتقدت هيلاري اعلان انتخابي لاوباما يهاجم فيه برنامجها للرعاية الصحية وقالت في حشد انتخابي في منطقة يورك في بنسلفانيا quot; بدلا من الهجوم على المشكلة، يختار هو ان يهاجم على الحل الذي اقدمهquot;.

وفي وقت مبكر هاجم اوباما خلال احدى جولاته الانتخابية في الولاية، هيلاري وقال ان quot; محاولتها احراز نقاط سياسية رخيصة ...لن يؤدي الى حكومة جيدةquot;.

وتخوض كلينتون وأوباما سباقا محموما على نيل ترشيح الحزب الديمقراطي حيث حصلت كلينتون على دعم 1500 مندوب حتى الآن مقابل 1634 لأوباما فيما يحتاج أي منهما لدعم 2024 من المندوبين للفوز بترشيح الحزب، وهو ما لن يستطيع ايهما تحقيقه في الانتخابات التهمدية المتبقية.

وتمثل بنسلفانيا اختبارا رئيسيا لما تقوله هيلاري كلنتون من انه بالرغم من تقدم اوباما الاجمالي علهيا الا انها ستكون قادرة على تأمين الفوز في الولايات الكبيرة الحاسمة في الانتخابات الرئاسية.

واظهر استطلاع للراي نشر يوم الاحد تقدم هيلاري بخمس نقاط على اوباما في بنسلفانيا، حيث حصلت على 48% مقابل 43% لاوباما.

في غضون ذلك واصل انصار حملتي اوباما وهيلاري الاستعدادات الاخيرة لتدعيم مواقف مرشيحيهما، حيث عملوا على التأكد من ذهاب الناخبين للتصويت في مراكز الاقتراع الثلاثاء.