قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


غادرت اليوم الأحد حافلة تقل 45 شخصا نصفهم من المواطنين الكويتيين ونصفهم الآخر من العرب المقيمين في الكويت بالإضافة إلى ثلاثة طلبة، بيروت متوجهة برا إلى الأراضي السورية.

وأوردت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) أن سفارة الكويت في لبنان هي التي نظمت مغادرة هذه الدفعة من المواطنين في إطار عملية إجلاء الكويتيين التي تقوم بها منذ ثلاثة أيام بناء على أوامر أمير الكويت الشيخ الصباح الأحمد الصباح بعد قيام حزب الله وحركة أمل الشيعيتين بالسيطرة على بيروت الغربية ذات الأغلبية السنية، واندلاع أعمال العنف على خلفية ذلك في مناطق لبنانية مختلفة.

وقال سفير الكويت في لبنان عبد العال القناعي إن الدفعة الثالثة من المواطنين الكويتيين والعرب المقيمين في الكويت غادرت لبنان صباح اليوم وتضم 45 شخصا نصفهم من الكويتيين والنصف الآخر من العرب المقيمين في الكويت ومن بينهم ثلاثة طلبة.

وقال إنه تم إجلاء 650 شخصا حتى هذه اللحظة من لبنان من الكويتيين والعرب المقيمين في الكويت خلال الأيام الثلاثة الماضية برا عن طريق سوريا.

وأعرب القناعي عن أمله بأن تكون هذه الدفعة الأخيرة من المواطنين الكويتيين، مشيرا إلى أن هناك بعض الأعداد القليلة من المواطنين الكويتيين الذين قرروا البقاء في لبنان والسفارة على تواصل دائم معهم مؤكدا أن الكويت لن تترك مواطنيها بل ستساعدهم.

وذكر القناعي أن عملية إجلاء المواطنين الكويتيين أو العرب واللبنانيين المقيمين في الكويت جاءت بناء على أوامر أمير الكويت، موضحا أن السفارة تقوم بتقييم الأوضاع في لبنان لحظة بلحظة وفي حال استقرت الأمور في الساعات القليلة المقبلة سيقوم أعضاء السفارة بممارسة مهامهم من مبنى السفارة في بيروت في منطقة الصنائع.

وأكد انه لم تواجه أي حافلة أو مواطن كويتي أية عراقيل، معربا عن شكره للسلطات اللبنانية لتسهيل عملية خروجهم من لبنان.