قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فورت براغ: اعتبر الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس ان انسحابا سابقا لاوانه للقوات العسكرية الاميركية من العراق سيكون quot;كارثيا لبلادناquot;، وهو امر سيقوي القاعدة ويشجع طموحات ايران النووية. لكنه رأى ايضا ان تحسن الامن الى درجة كافية في العراق يمكن ان يبرر خفض عدد القوات الحاصل حاليا بنسبة 25% عن السنة الماضية. ولم يتخذ بوش اي موقف من اقتراح قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس الخميس حول خفض اضافي للقوات.

واعلن بوش تصميمه على ان تواصل القوات الاميركية في العراق quot;حربها ضد الارهابquot; من اجل تجنب حصول هجمات على الارض الاميركية شبيهة بتلك التي حصلت في 11 ايلول/سبتمبر. وقال بوش في كلمة القاها امام الاف المظليين في الجيش العائدين حديثا من العراق الى قاعدة فورت براغ في كارولاينا الشمالية (جنوب شرق) بعد 15 شهرا من الخدمة.

واضاف quot;الانسحاب قبل النصر سيكون كارثيا بالنسبة الى بلادنا. سيجعل احتمالات تعرضنا لاعتداء آخر مثل الذي اختبرناه في 11 ايلول/سبتمبر، اكثر ترجيحاquot;. وتابع الرئيس الاميركي ان مثل هذا الانسحاب quot;سيعرض للخطر امن الاجيال المقبلة ولن نسمح بان يحصل ذلكquot;. كما رأى ان quot;الانسحاب سيشجع ايران وطموحاتها النووية وسعيها من اجل السيطرة على المنطقةquot;.